عربية

مليشيات الحوثي تستهدف منازل المواطنين في جنوب الحديدة

استتهدفت مليشيات الإرهاب الحوثية، الخميس، منازل المواطنين في مديرية حيس، ضمن سلسلة خروقاتها وانتهاكاتها اليومية للهدنة الأممية في الحديدة.

وذكرت مصادر محلية أن مليشيات الحوثي قصفت منازل المواطنين في أحياء سكنية متفرقة بقذائف مدفعية الهاون عيار 120 وبقذائف آر بي جي. 

وأوضحت المصادر عن قيام بقايا جيوب المليشيات بإطلاق النار صوب المنازل الطرقات العامة بمختلف أنواع الأسلحة الرشاشة المتوسطة والأسلحة القناصة.

 وتصاعدت وتيرة الانتهاكات الحوثية جنوب الحديدة منذ بدء الهدنة الأممية أواخر العام 2018، حيث ارتكبت المليشيات آلاف الخروقات في ظل صمت وتخاذل أممي تجاه تصعيد الحوثيين.

عربية

مصرع عدد من مليشيات الحوثي وجرح آخرين في الحديدة

لقي عدد من عناصر المليشيات الحوثية الإرهابية مصرعهم وجرح آخرون، في الساعات الماضية، على أيدي القوات المشتركة في جبهة الساحل الغربي. 

مصدر عسكري أفاد أن القوات المشتركة وجهت ضربات موجعة للمليشيات التابعة لإيران في قطاعي شارع الخمسين والصالح داخل مدينة الحديدة، وقطاعي الدريهمي والتحيتا جنوب المحافظة.

 وأكد المصدر، أن الضربات أخمدت تحركات مكثفة للمليشيات في القطاعات المشار إليها وكبدتها خسائر بشرية فادحة.

 يُشار إلى أن المليشيات الإرهابية التابعة لإيران كثفت خلال الأيام القليلة الماضية من تحركاتها داخل مدينة الحديدة ومختلف القطاعات في جبهة الساحل الغربي ولكن دون جدوى.

عربية

مليشيات الحوثي تستهدف بالأسلحة الرشاشة منازل المواطنين في التحيتا

استهدفت مليشيات الحوثي الذراع الإيرانية في اليمن، منازل المواطنين جنوب مركز مدينة التحيتا بمحافظة الحديدة في الساحل الغربي لليمن بالأسحلة المتوسطة.

وأفادت مصادر محلية في التحيتا أن المليشيات استهدفت منازل المواطنين جنوب مركز المدينة مستخدمة الأسلحة الرشاشة المتوسطة عيار 12.7 والأسلحة عيار 14.5 بصورة كثيفة.

وأضافت المصادر ان الاستهداف الحوثي تسبب بحالة من الذعر والخوف في صفوف المواطنين لا سيما الأطفال والنساء.

وضاعفت مليشيات الحوثي من معاناة السكان بإستهداف مزارع المواطنين التي تعد مصدر رزق معظم السكان، علاوة على قصف واستهداف الأعيان المدنية المكتضة بالسكان،

والطرقات العامة والفرعية في مناطق ومديريات متفرقة جنوب محافظة الحديدة، في سياق خروقاتها وانتهاكاتها المتواصلة للهدنة الأممية لوقف إطلاق النار.

عربية

القوات المشتركة تضاعف خسائر مليشيات الحوثي في الدريهمي جنوب الحديدة

ضاعفت القوات المشتركة اليوم الاربعاء، خسائر المليشيات الحوثية الإرهابية عقب استهدافها منازل المواطنين في مديرية الدُريهمي جنوب الحديدة غرب اليمن. 

وأفاد مصدر عسكري ميداني أن القوات المشتركة تمكنت من تحديد مصادر قصف مدفعي للحوثيين طال منازل المواطنين في قرى سكنية متفرقة، واستهدفتها بالأسلحة المناسبة.

 وأكّدَ، توجيه القوات المشتركة ضربات مُحكمة ودقيقة لمرابض مدفعية الحوثيين، ودمرتها في الحال، موقعة خسائر مادية وبشرية فادحة في صفوف المليشيات الإرهابية.

 يُذكر أن عشرات المسلحين الحوثيين لقوا مصرعهم وأصيب آخرين كانوا على متن طقم، بإنفجار لغم أرضي زرعته المليشيات جنوب التحيتا، فيما أسقطت القوات المشتركة في وقت سابق من نهار اليوم طائرة إستطلاع مسيرة حوثية في سماء مديرية الدريهمي.

عربية

أمن الساحل الغربي.. يدشن المنطقة الأمنية الحنوبية في الحديدة

دشن قطاع أمن الساحل الغربي، اليوم الأربعاء 17 فبراير 2021، المنطقة الأمنية الجنوبية لمحافظة الحديدة، وتخرج دفعة جديدة للأمن العام، والتي تعد إضافة نوعية لإدارة شرطة المحافظة.

وفي حفل التدشين الذي أقيم بهذه المناسبه، وحضره قائد قطاع أمن الساحل الغربي العميد مجاهد الحزورة ومدير أمن شرطة الحديدة العميد نجيب ورق وعدد من قيادات السلك القضائي؛ جرى استعراض وحدات أمنية أظهرت من خلالها الجاهزية والقدرات العالية التي اكتسبتها خلال الدورات التدريبية، والتي ستساهم بفاعليه في تثبيت مداميك الأمن بالمنطقة.

وألقى مدير شرطة الحديدة العميد نجيب ورق كلمة قال فيها: “إننا اليوم ندشن المنطقة الأمنية الجنوبية لمحافظة الحديدة بقيادة المقدم عصام دبيسل -المرحلة الأولى – وتخريج الدفعة 24 من المركز التدريبي والذين ينتمي معظمهم إلى المديرية ذاتها، وبحضور ممثلي الأجهزة القضائية الذين نعاهدهم بعد الله بأننا سنكون جنودًا مجندين لضبط والربط والردع”.

وأضاف العميد نجيب ورق: “ناضلنا منذ البداية بين هدير الرصاص في معركة الساحل الغربي لبناء المؤسسات الأمنية من الصفر، وكان لإدارة شرطة الحديدة النصيب في أن تكون حاضرة بخطى واثقة مرفوعة الرأس بقيادتها وضباطها وأفرادها بالأمن المركزي والأمن العام”.

وأكد مدير إدارة شرطة الحديدة أن الأمن لا يوجد لديه حزب ولا يوجد لديه علم سوى علم الجمهورية اليمنية، ووطن واحد من الحديدة إلى صنعاء ومن حضرموت إلى مأرب ولا يؤمن بالمناطقية والأسرية، لافتًا إلى أن إدارة شرطة الحديدة ضباطا وافرادا وجنودا وهبوا دماءهم لحماية أمن واستقرار المواطن في المديريات المحررة ومن أجل الضرب بيد من حديد لكل من تسول له نفسه المساس بالأمن والاستقرار.

مشيدا بدور قيادة القوات المشتركة في دعم ومساندة الأجهزة الأمنية وتذليل الصعوبات أمامها وتقديم كل التسهيلات لممارسة المهام المناطة بها على أكمل وجه.

وتطرق لتوجيهات وزير الداخلية اللواء الركن إبراهيم حيدان المشددة على تثبيت الأمن والإستقرار وتفعيل دور الأجهزة الأمنية في المديريات المحررة.

واستطرد قائلا: “يعود الفضل في ما أنجزته إدارة الأمن إلى قيادة التحالف العربي، والنصيب والحظ الأكبر واليد الوحيدة التي امتدت لنا منذ البداية وله فضل بعد الله هو قائد المقاومة الوطنية عضو قيادة القوات المشتركة العميد الركن طارق محمد عبدالله صالح.. هذا الدعم اللا محدود الذي قدمه دون أن يملي علينا أي شروط ولم يملي علينا أن نكون معه من أجل أن نأخذ شيئا لا يوجد لدينا سوى سلاحنا بجانب سلاحه للوقوف ضد المليشيات الحوثية”.

وجدد التأكيد بأن رجال الأمن ستضرب بيد من حديد كل مستهتر بالنظام والقانون وعدم التهاون مع اي شخص كان من أي منطقة كان، مضيفا: “الذين يتباكون على ضبط بعض البلاطجة كان الاجدر بهم الوقوف في صف الأجهزة الأمنية لضبط من تسول له نفسه المساس بأمن المواطن”، مشيرا بهذا الشأن بأن الأمن سيكشف في الأيام القادمة بأن هؤلاء البلاطجة خلايا تابعة للمليشيات الحوثية هدفها تنفيذ الجرائم والتقطع والاغتيالات وسرقة السيارات”.

وتلقى خريجو الدفعة 24 تدريبات عالية لرفد قوات الأمن بكوادر أمنية مؤهلة تعزز في حفظ أمن المجتمع وتطبيع الحياة بالمناطق المحررة.

من جانبهم أكد الخريجون على جهوزيتهم العالية لحفظ الأمن في المناطق المحرره بالساحل الغربي.

وأشاروا إلى أن ما اكتسبوه خلال الدورات التدريبية، سيمكنهم من بسط الأمن والاستقرار بما يسهم في حفظ الحقوق والممتلكات الخاصة والعامة، وردع من تسول لهم انفسهم العبث بأمن واستقرار الساحل الغربي.

وعبر الخريجون عن شكرهم للمدربين في الدورة والقيادات الأمنية وقيادة المقاومة الوطنية ممثلة بالعميد الركن طارق محمد عبدالله صالح قائد المقاومة الوطنية عضو قيادة القوات المشتركة، على ما قدموه لهم من تسهيلات ودعم مادي ومعنوي لانجاح هذه الدورة.

عربية

لغم أرضي ينفجر بطقم حوثي ويقتل العشرات في التحيتا

لقي العشرات من مسلحو مليشيات الحوثي مصرعهم وأصيب آخرون بإنفجار لغم أرضي زرعته المليشيات سابقاً جنوب مركز مدينة التُحيتا بمحافظة الحُديدة في الساحل الغربي اليمني. 

ووفقاً لمصادر مطلعة أفادت أن طقماً تابعاً للمليشيات يُقِل عشرات المسلحين الحوثيين انفجر به لغم أرضي زرعته المليشيات في وقت سابق في طريق فرعي بالقرب من مزرعة يحيى زبروق القريبة من منطقة بني الجرزوع جنوب التحيتا، وسقط من كانوا على متنه بين صريع وجريح. 

وفي وقت سابق من اليوم تمكنت القوات المشتركة من إسقاط طائرة إستطلاع مُسيّرة حوثية كانت تُحلِّق في سماء مديرية الدريهمي، وذلك في سياق التصعيد الخطير لمليشيات الحوثي في مناطق متفرقة جنوب محافظة الحديدة.

 

عربية

الحديدة.. مليشيات الحوثي تقصف الأحياء السكنية في حيس

قصفت مليشيات الحوثية الموالية لإيران، الأحياء السكنية المكتضة بالسكان، نهار اليوم الأربعاء، في مدينة حَيْس جنوب محافظة الحديدة.

 وقالت مصادر محلية: إن المليشيات منذ ساعات الصباح الأولى قصفت أحياء سكنية بقذائف مدفعية الهاون الثقيل عيار 82 وفتحت نيران أسلحتها القناصة والأسلحة الرشاشة المتوسطة عيار 14.5 وعيار 12.7 صوب أطراف مدينة حيس. 

وأضافت أن قصف المليشيات الحوثية المتكرر بالأسلحة المختلفة أثار الرعب في صفوف المدنيين، وتسبب بحالة من الفزع والهلع لا سيما كبار السن والنساء والأطفال. 

يشار إلى أن مواطن أصيب فجر اليوم بإنفجار لغم أرضي من مخلفات ما زرعته مليشيات الحوثي في منطقة النجيبة شمال شرق المخا فيما أُعطِبَت سيارته جراء الإنفجار.

عربية

الصفحات

Top