عربية

اخماد تحركات لمليشيات الحوثي في الحديدة

اعلنت القوات المشتركة، اليوم الثلاثاء، اخماد تحركات لمليشيات الحوثي شرق مدينة الحديدة.

وقال الاعلام العسكري، ان القوات المشتركة رصدت تحركات حوثية حاولت التقدم إلى الخطوط الأمامية لجبهات القتال شرق مدينة الحديدة وسرعان ماتم التعامل معها بكل حزم.

واضاف أن القوات وجهت ضربات مركزة لتحركات المليشيات التي حاولت إختراق الخطوط الأمامية، وحققت إصابات مباشرة أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين.

وفي السياق تمكنت القوات المشتركة من اخماد مصادر نيران حوثية استهدفت المناطق السكنية ومزارع المواطنين في الدريهمي، وكبدت المليشيات خسائر مادية وبشرية.

وتلقت المليشيات الحوثية خلال الايام الماضية ضربات موجعة على أيدي القوات المشتركة جراء خروقاتها المستمرة لاتفاق التهدئة في مختلف جبهات الحديدة،

مليشيات الحوثي تفتح نيران أسلحتها على منازل المواطنين في التحيتا

فتحت مليشيات الحوثي، مساءاليوم الثلاثاء، نيران أسلحتها المدفعية على منازل المواطنين في مدينة التحيتا جنوبي الحديدة .

 وقالت مصادر محلية، أن مليشيات الحوثي استهدفت منازل المواطنين الواقعة جنوب غرب مركز مدينة التحيتا بقذائف الهاون المدفعية. 

وأضافت المصادر، أن الإستهداف الحوثي تسبب بحالة من الخوف والهلع في صفوف المدنيين. 

وتواصل مليشيات الحوثي ممارسة أعمالها الإجرامية بحق المدنيين في مختلف مناطق الحديدة، مخلفة آلاف الضحايا المدنيين.

 

الحديدة .. جرائم متتالية لمليشيات الحوثي بحق المدنيين خلال الايام الماضية

أقدمت مليشيات الحوثي المدعومة إيرانيًا على ارتكاب جرائم متتالية بحق المدنيين في محافظة الحديدة، خلال الأيام الماضية، في إطار ممارساتها الإجرامية بحق المدنيين، ومواصلةً لخروقاتها للهدنة الأممية لوقف إطلاق النار. 

في الـ5 من أكتوبر أصيب المواطن محمد عياش برصاص مليشيات الحوثي أثناء تواجده بالقرب من منزله في مديرية التحيتا. 

وبعد ساعات قليلة تسببت المليشيات الحوثية بجريمة مروعة وذلك إثر انفجار لغم من مخلفات الحوثيين في منطقة المسناء شرق مدينة الحديدة أدى إلى إصابة المواطنة الحامل محمدة محمد عبدالله جلال.

 وكثفت مليشيات الحوثي من انتهاكاتها ففي الـ9 من أكتوبر، استشهدت المواطنة آمنة إسماعيل ويدن البالغة من العمر 65 عامًا برصاص مليشيات الحوثي جنوب مدينة حيس. 

مدينة حيس كان لها النصيب الأكبر من إجرام المليشيات الحوثية خلال الأيام الماضية، ففي 17 أكتوبر أصيب الطفل علي محمد دوبلة برصاص مليشيات الحوثي وهو بالقرب من منزلة. 

وفي الأمس الـ18 من أكتوبر أدى انفجار لغم من مخلفات المليشيات الحوثية إلى إصابة المواطن محمد أحمد زهير جنوب مدينة حيس بجروح متفرقة في جسده. 

وصعدت مليشيات الحوثي من جرائمها الإنسانية بحق المدنيين في مختلف مناطق محافظة الحديدة خلال الأيام الماضية، في إطار سجلها الحافل بالجرائم المتعمدة بحق المدنيين منذ سريان الهدنة الأممية في عام 2018.

لغم حوثي يصيب مواطن في حيس جنوب الحديدة

اصيب مواطن بجروح، اليوم الاثنين، إثر إنفجار لغم من مخلفات مليشيات الحوثي في مديرية حيس جنوبي الحديدة.

وقال مصادر طبية ومحلية، أن المواطن محمد أحمد زهير البالغ من العمر (30) عاما، اصيب بجروح متفرقة في جسدة إثر إنفجار لغم من مخلفات الحوثيين.

وأضافت المصادر، أنه تم نقل المصاب إلى مستشفى الخوخة لتلقي العلاج والإسعافات الأولية اللازمة.

وتأتي هذه الجريمة الحوثية بعد يوم من إصابة طفل برصاص مليشيات الحوثي في ذات المديرية، لتواصل المليشيات الحوثية مسلسل جرائمها بحق المدنيين.

رسالة موجه من الساحل الغربي الى الحوثي بالحديدة

وجه كوكبة من ابطال القوات التهامية والعمالقة, في الساحل الغربي رسالة شديدة اللهجة الى الحوثي, ومن معه من متحوثي الحديدة .

وقال عدد من ابطال المتارس لمراسل “تهامة 24” انهم يقفون الآن داخل مدينة الصالح وفي شارع الخمسين وكيلو 7 وكيلو 12 وكيلو 16 وبالقرب من مينائهم الذي طالما حرموا من خيراته وكان مستباحا من قبل مليشيات طهران .

وتوجهوا برسالة قوية الى المليشيات الحوثية بمغادرة تهامة على الفور وان يعودوا من حيث اتوا وياخذوا معهم المرتزقة من قادة المتحوثين من ابناء تهامة لان الكيل قد طفح وآن الاوان لمعركة الخلاص من هذه المليشيات الباغية.

و دعا افراد القوة الجديدة من قوات المقاومة النظامية وقوات الامن المركزي التي تتأهب لدعم جبهة الحديدة دعوا ابناء جلدتهم من المتحوثين والمستفيدين من الحوثي الى ترك هؤلاء الحثالة الطائفية والتخلي عنهم ليعودوا الى حواضن الحوثي في صعدة وكهوفها المظلمة التي تعلموا في دوراتها الانعزال وعصب الاعين بخرق سوداء ولبس الخرق الخضراء في المولد التي لم يلبسها آباؤهم ولا أجدادهم من التهاميين الاوائل .

واكد هؤلاء الابطال الذين انخرطوا حديثا في سلك مقاومة الحديدة جاهزيتهم العالية وفدائيتهم التي رأوها في زملائهم من ابطال القوات المشتركة من القوات التهامية والجنوبية وحراس الجمهورية الحقيقية وليست جمهورية إيران الحوثية .

واشادوا بدعم دول التحالف الاخوي الذي كسر عنهم حاجز الخوف من السلاح ومكنهم من اجادة الرمي على كل انواع الاسلحة واستخدامهم للطيران المسير وتحديد اوكار جرذان المليشيات في كل خندق حفروه واحتمائهم بأشجار تهامة المثمرة التي احرقها الحوثيون .

وفي ختام رسالتهم العسكرية ناشدوا المغرر بهم من ابناء تهامة الذين تحشدهم المليشيات في زبيد والجراحي وبيت الفقيه وغيرها ان لا يصدقوا اكاذيب المليشيات التي تبدأ بتسليمهم للامنيات وتنتهي بتوابيت الموت وعليها صور من ارسلتهم الى محارق الجبهات دفاعا عن سلالتها الطائفية.

إفشال تحركات لمليشيات الحوثي في جبهتين بالحديدة

أفشلت القوات المشتركة، الساعات الماضية، تحركات تابعة للمليشيات الحوثية في جبهتين بمحافظة الحديدة.

وقال مصدر عسكري، أن القوات المشتركة تعاملت مع تحركات للمليشيات الحوثية في جبهة كليو16 شرق مدينة الحديدة، واستخدمت معها السلاح المناسب وتمكنت من أخمادها.

وأضاف المصدر، أن القوات المشتركة خاضت إشتباكات عنيفة ضد تحركات حوثية في جبهة الدريهمي جنوبي الحديدة، استخدمت فيها مختلف أنواع الأسلحة.

وأشار المصدر، أن المليشيات الحوثية تكبدت خسائر فادحة في العتاد والأرواح ولقي عددا من عناصرها مصرعهم وجرح أخرين.

وتتوالى الضربات الموجعة التي تتلقاها المليشيات الحوثية على أيدي القوات المشتركة في مختلف جبهات القتال، جراء خروقاتها المستمرة للهدنة الأممية.

بنيران أسلحتها .. مليشيات الحوثي تقصف التجمعات السكنية في حيس

فتحت مليشيات الحوثي المدعومة من إيران، اليوم الأحد، نيران أسلحتها على التجمعات السكانية في مدينة حيس جنوبي الحديدة، في إطار تصعيدها للهدنة الأممية.

وأفادت مصادر محلية أن المليشيات أطلقت النار من أسلحتها الرشاشة المتوسطة صوب منازل المدنيين في المدينة بصورة كثيفة.

وأضافت المصادر، أن الإستهداف الحوثي خلف حالة من الهلع في صفوف المدنيين من النساء والأطفال.

وارتكبت الميليشيات الحوثية آلاف الخروقات والانتهاكات للهدنة الأممية منذ إعلان الهدنة الأممية في العام 2018م، وذلك ضمن سعيها المتواصل لنسف عملية السلام.

الصفحات

Top