تحذير عالمي من انتشار شلل الأطفال في مناطق مليشيا الحوثي

حذرت المبادرة العالمية لاستئصال شلل الأطفال من أن مناطق سيطرة الميليشيات الحوثية تشهد حالياً انتشار فاشيتين مزدوجتين لفيروس شلل الأطفال من النوع الأول والنوع والثاني وقالت إن كلتا سلالتي فيروس شلل الأطفال تظهر في مجموعات ذات مناعة منخفضة ويمكن أن يؤدي كلاهما إلى شلل مدى الحياة وحتى الموت.

وذكرت المبادرة أنه ومنذ عام 2019، أصيب 35 طفلا بالشلل من النوع الأول و14 من النوع الثاني، وتم تأكيد ثلاث من حالات النوع الثاني في الأيام العشرة الماضية وحدها.

ونبهت المبادرة في تقرير حديث من أن تفشي هذا النوع، على وجه الخصوص، مستمر ومتوسع وقد انتشر بالفعل إلى بلدان أخرى في إقليم شرق المتوسط بمنظمة الصحة العالمية ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا التابعة لليونيسف. وقالت إن اللجنة الفرعية الوزارية الإقليمية لشرق المتوسط المعنية باستئصال شلل الأطفال وتفشي المرض أصدرت الشهر الماضي بياناً، أعربت فيه عن القلق العميق بشأن هذه الفاشيات المتزايدة، وطالبت بتسهيل استئناف حملات التطعيم من منزل إلى منزل بشكل عام.

وبعد أيام من استكمال الحكومة اليمنية تطعيم أكثر من مليون طفل في 12 محافظة تقع تحت سيطرتها أوصى شركاء المبادرة العالمية لاستئصال شلل الأطفال بشدة بحملات تلقيح واسعة النطاق عالية التغطية لوقف تفشي فيروس شلل الأطفال يجب أن تحقق استجابة التطعيم ما لا يقل عن 90 في المائة من الأطفال الذين تم تطعيمهم بشكل متكرر بلقاح شلل الأطفال لحمايتهم من شلل الأطفال ومنع بذر حالات طوارئ جديدة مشتقة من اللقاح. وذكرت أن الدلائل الإرشادية توصي بضرورة إجراء استجابة التطعيم لتفشي شلل الأطفال باستخدام استراتيجية توصيل اللقاح من منزل إلى منزل لزيادة تغطية الأطفال المعرضين إلى أقصى حد.

وحثت المبادرة العالمية سلطات الميليشيات الحوثية صنعاء على إجراء حملات تطعيم عالية الجودة من منزل إلى منزل لوقف تفشي المرضين المتزامنين في أسرع وقت ممكن. وقالت إنه إذا كانت الظروف الحالية في أجزاء من اليمن لا تسمح بالتلقيح من منزل إلى منزل، فيجب تنفيذ حملة تطعيم مكثفة في الموقع الثابت مع تعبئة اجتماعية مناسبة من قبل المجتمع المحلي والقادة الدينيين الذين تثق بهم المجتمعات المحلية لزيادة التغطية بين جميع الفئات الضعيفة.

ووفق ما ذكرته المبادرة فإن الأطفال اليمنيين لا يواجهون أي نقص في التهديدات في ظل الصراع الطويل ونظام الرعاية الصحية المدمر والجوع والمرض. لكن شلل الأطفال مرض يمكن الوقاية منه بسهولة. ويمكن وقف تداوله في اليمن أو في أي مكان آخر عن طريق تطعيم جميع الأطفال بلقاح شلل الأطفال الفموي.

وتعهد شركاء المبادرة العالمية للقضاء على شلل الأطفال - بما فيهم منظمة الصحة العالمية، والمراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، واليونيسيف، ومؤسسة بيل وميليندا غيتس، وجافي - بتقديم الدعم لجميع أصحاب المصلحة في اليمن للاستجابة لتفشي شلل الأطفال، بما في ذلك إجراء الحملات التي يمكن أن تصل إلى جميع الأطفال المعرضين للخطر.

وكانت وزارة الصحة اليمنية انتهت الشهر الماضي من حملة تطعيم ضد شلل الأطفال شملت أكثر من مليوني طفل في ١٢ محافظة تحت سيطرة الشرعية وبنسبة 86 في المائة تغطية من المستهدف العام مع استمرار الحملة في ٣ محافظات تأخر التدشين فيها. وأملت الوزارة أن تتجاوز التغطية حاجز الـ90 في المائة بانتهاء الجولة الأولى، وأعلنت استعدادها لتنفيذ جولة ثانية بعد شهر من الآن فيما تستمر الميليشيات في منع تلقيح الأطفال في مناطق سيطرتها المعرضة لانتشار أوسع لهذا المرض الخطير.

مقتل قيادي ميداني حوثي مشرف جبهة مستبأ في حجة

لقي قيادي ميداني تابع لمليشيا الحوثي، ينتحل رتبة عميد، مصرعه، الجمعة، بنيران القوات الحكومية في محافظة حجة (شمالي غربي اليمن).

وبحسب مصادر ميدانية، قُتل القيادي الحوثي العميد "قائد علي شايع"، خلال مواجهات احتدمت بين القوات الحكومية في المنطقة العسكرية الخامسة، والمليشيا الحوثية في جبهة حرض، عقب هجوم شنته الاخيرة في محاولة فاشلة لاستعادة مواقع خسرتها الايام الماضية.

والصريع "شايع" كانت قد عينته المليشيا مديرا لأمن مديرية وشحة بالمحافظة نفسها، قبل ان تعيّنه مؤخرا مشرفا لجبهة مستبأ.

ودفعت به المليشيا ضمن عشرات آخرين لتعزيز صفوف مقاتليها في جبهات حرض التي خسرت فيها مساحات واسعة ومواقع استراتيجية، في عملية عسكرية نفذتها القوات الحكومية باسناد مباشر من التحالف العربي.

وخلال الاسابيع الماضية لقي العشرات من القيادات الحوثية الميدانية، مصرعهم، بضربات برية وجوية لمقاتلات التحالف والقوات الحكومية في جهة حرض.

في السياق، لقي اليوم نفسه، أكثر من 20 عنصراً حوثياً، مصرعهم، بأربع غارات حوية لمقاتلات التحالف استهدفت طقمين وتجمعات لعناصر لمليشيا في الجبهة نفسها.

ومؤخرا، تضاعفت خسائر المليشيا الميدانية والبشرية إثر الضربات الجوية والبرية المركزة على امتداد جبهات القتال بالمحافظة.

مليشيا الحوثي تزيد من معاناة المواطنين برفع سعر المشتقات النفطية

أعلنت مليشيا الحوثي الإرهابية الجمعة, جرعة جديدة في مادة الغاز المنزلي، في ظل أزمة وقود خانقة تشهدها العاصمة صنعاء والمحافظات الخاضعة لسيطرتها.

وقالت شركة الغاز الخاضعة للمليشيات في منشور لها على الفيس بوك: انها سترفع سعر أسطوانة الغاز للمواطنين عبر عقال الحارات الى (5900 ريال) بدلاً عن السعر السابق (4700 ريال).

وأضافت أن سعر الأسطوانة عبر نظام الشركة سيكون بـ(4900 ريال) بديلاً عن (3700 ريال )، داعية المواطنين الابلاغ عن أي مخالفة أو زيادة عن السعر المحدد.

وأشارت الى انها ستواصل البيع أن بالسعر السابق حتى يتم تصفية جميع الكميات السابقة التي تم تحميلها من صافر قبل تأريخ 25/02/2022

وفي السياق قالت مصادر في شركة النفط بصنعاء أن المليشيات الحوثية رفعت سعر الجالون البنزين سعة 20 لترا من 11 ألف ريال الى (13500) ريال ابتداءً من اليوم السبت اي بواقع زيادة 2500 ريال في سعر الجالون.

وتشهد العاصمة صنعاء والمحافظات الخاضعة لسلطة المليشيات أزمة خانقة في المشتقات، فيما تواصل مليشيا الحوثي احتجاز مئات القاطرات المحملة بالوقود في محافظة الجوف وتمنعها من الدخول إلى المدن التي تسيطر عليها.

واعترف محمد علي الحوثي القيادي البارز في المليشيات في وقت سابق الجمعة باحتجاز جماعته قاطرات المشتقات وبرر ذلك بإن هناك مفاوضات للسماح بدخولها.

وقال القيادي الحوثي ان المفاوضات تجري مع ملاك الوقود المنقول عبر قاطرات قدمت من عدن والمكلا في طريق طويل يقطع عدة محافظات للوصول إلى صنعاء والمحافظات المجاورة.

وأشار الى إن المفاوضات تجري على أن يتم تسليم تلك الشحنات لشركة النفط التي تسيطر عليها جماعته في صنعاء لتوزيعها.

مليشيا الحوثي تستهدف منازل المواطنين بالصوريخ والطائرات المفخخة في حريب

افاد مصدر محلي بان مليشيا الحوثي الارهابية جددت استهدافها لمنازل المواطنين في مديرية حريب جنوب مأرب بالصواريخ والطيران المسير المفخخ.

وقال أن طائرة مسيرة حوثية استهدفت مساء اليوم منزل المواطن عبدالرحمن شعنون في منطقة المدارين غرب مديرية مؤكدة ان المليشيات أطلقت عدة قذائف على المنزل في استهداف هو الثاني من نوعه خلال أسبوع.

وأضاف أن مليشيا الحوثي اطلقت صاروخ بذات الوقت وسقط بالقرب من منزل المواطن عبدالله ناصر الروقي والمنازل المجاورة له في منطقة القسقس غرب مديرية حريب.

وأشار إلى أن الصاروخ سقط بالقرب من طابور طويل للمواطنين على محطة شقران للمشتقات النفطية في منطقة لصاد.

واوضح أن كافة القصف الإرهابي استهدف تجمعات مدنية ولا يوجد ما يبرر للمليشيا الارهابية استهداف المنازل وتجمعات المواطنين.

شاب في تعز ذهب لزيارة والده فقتلته قناصة الحوثي

استهدف قناص في مليشيا الحوثي الإرهابية اليوم الجمعة شابا بمحافظة تعز، وارداه قتيلا على الفور.

مصادر محلية ذكرت أن الشاب “محفوظ علي عبد الجليل دائل، قُتل برصاص قناصة المليشيات الحوثية المتمركزة في تبة حميد في منطقة عصيفرة شمال مدينة تعز”.

وأوضحت المصادر أن قناص الحوثي استهدف الشاب اثناء زيارته لمنزل والده في المنطقة.

والثلاثاء الماضي قُتلت فتاة برصاص قناصة ميليشيات الحوثي في مديرية مقبنة ضمن جرائمها المستمرة بحق المدنيين بمحافظة تعز.

وخلال الأسبوعين الماضيين أصيبت امرأتين وثلاثة أطفال برصاص قناصة مليشيات الحوثي في مديريات صالة (شرق المدينة) والمظفر ومقبنة (غربا).

ورصدت تقارير حقوقية، مقتل وإصابة أكثر من 17 ألف من المدنيين جراء الهجمات التي تشنها مليشيات الحوثي على مديريات ومدينة تعز التي تحاصرها منذ نحو ست سنوات.

خسائر فادحة تتكبدها مليشيا الحوثي في مأرب

شنت مقاتلات التحالف العربي خلال الساعات الماضية سلسلة غارات وصفت بأنها الأعنف منذ أسابيع واستهدفت مواقع وتجمعات تابعة لميليشيا الحوثي الانقلابية في جبهات مأرب.

وتزامنت عمليات القصف الجوي التي خلفت قتلى وجرحى وتدمير آليات تابعة للحوثي معارك عنيفة في عدة محاور جنوبية حيث استغلت القوات المسنودة بالقبائل الغارات الجوية لشن هجوم استباقي على مواقع الميليشيات الانقلابية.

وقالت المصادر أن الميليشيات تكبدت خلال الساعات الماضية خسائر بشرية كبيرة وسط انهيار وانكسارات متلاحقة تشهدها الجبهة الجنوبية في مأرب.

وأضافت المصادر الميدانية أن الساعات القادمة تحمل الكثير من المفاجئات للميليشيات الحوثية في الجبهة الجنوبية.

التحالف يعلن تنفيذ 15 عملية وتدمير 9 آليات حوثية في حجة

أعلنت قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، اليوم (الجمعة)، تنفيذ 15 عملية استهداف ضد الميليشيا في حجة خلال الـ24 ساعة الماضية.

وأكدت القوات أن عمليات الاستهداف أسفرت عن تدمير 9 آليات عسكرية، وخسائر بشرية في صفوف الميليشيا.

الرئيس "هادي" يلتقي بقيادة الاحزاب والقوى السياسة ويشدد بضرورة التوحد

اجتمع رئيس الجمهورية اليمنية "عبدربة منصور هادي" بقيادة الأحزاب و القوى السياسية ، ونوه بضرورة توحيد القوى للحفاظ على اليمن أرضاً وإنساناً من خطورة ميليشيات الحوثي الإرهابية

وقال "هادي" أن البلاد تمر بمرحلة هامة تستدعي من الجميع مسؤولية الحفاظ عليها وعلى الثوابت الوطنية المتمثلة بوحدة اليمن والنظام الجمهوري والنهج الديمقراطي التي لا يمكن التفريط أو المساس بها

جاء ذلك خلال لقاءه اليوم الخميس بقيادة الاحزاب والقوى السياسية اليمنية والهيئة التنفيذية، حسب وكالة سبأ. اليمنية

وأكد الرئيس "هادي" على مكانة ودور الأحزاب السياسية الوطنية التي تعد جزء أصيلاً من مكونات الدولة ومنظومة الحكم في البلاد، بإعتبارهم شركاء في إدارة الدولة من خلال تمثيلهم وتواجدهم بالحكومة ومفاصل الدولة المختلفة وقاعدة مجتمعية كبيرة تسهم في إخراج البلاد من الأزمات

وأشار إلى مشاركة الجميع في مؤتمر الحوار الوطني الذي مثل كل شرائح الوطن السياسية والمجتمعية وما تمخض عنه من مخرجات ومسودة دستور كفيلة بخروج البلاد إلى مسار جديد يشمل الامن والامان والإستقرار المجتمعي و السياسي و الإقتصادي
المتضمن بناء مداميك الدولة المدنية الحديثة المبنية على العدل و المساواة والحكم الرشيد والتي انقلب على توافقها مليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران

وشدد الرئيس " هادي" على ضرورة توجيه الجهود نحو أولويات المرحلة القادمة، وإن يتجاوز الجميع المماحكات السياسية

وجدد سعيه الدائم نحو السلام و تنفيذ مخرجات إتفاقية الرياض وذلك يأتي أولاً لمصلحة البلاد وتوحيد الصفوف لتحقيق هدفنا الوطني المشترك في بناء الدولة الإتحادية العادلة

وصرح أن لقاءه بقيادة الاحزاب يأتي في وضع حرج ومرحلة صعبة على مختلف المستويات

وكما أشاد بجهود تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة السعودية ومساعدة دولة الإمارات الشقيقة في تحقيق السلام لليمن

المبعوث الأممي ينخرط نحو عملية سياسية شاملة وناجزة

ينخرط المبعوث الأممي إلى اليمن هانس جروندبرج في إطار الدفع نحو عملية سياسية شاملة وناجزة.

حديث المبعوث الأممي عن إطلاق هذه العملية السياسية كان منذ إحاطته الأخيرة في الجلسة التي عقدها مجلس الأمن مؤخرا بشأن اليمن، ومذاك انخرط المبعوث الأممي في اجتماعات وجولات مكوكية شملت الأطراف المعنية بما في ذلك العاصمة عدن التي كانت حاضرة على جدول زيارات المبعوث الأممي.

تحركات جروندبرج لاقت اهتماما كبيرا حول ما يمكن أن تؤول إليه هذه الجولة الدبلوماسية المهمة، بيد أن تجربة المبعوث الأممي السابق مارتن جريفيث أثارت قدرا كبيرا من الإحباط إذا ما وُجد جروندبرج يسير على الدرب نفسه.

كان ملاحظا أن خطط الحل السياسي التي كان يناقشها جريفيث كانت غير شاملة، بمعنى أنها تحركات لم تتضمن وضع حلول جذرية تنهي بشكل قاطع لأي نقطة مطروحة على طاولة النقاش.

وبرأي محللين، فإن جهود جروندبرج ستكون بلا جدوى إذا ما اختار السير على درب جريفيث، وتجنب وضع حلول نهائية بما في ذلك قضية الجنوب الرئيسية والجوهرية.

وستكون جهود المبعوث الأممي بمثابة مضيعة للوقت إذا ما اكتفى مثلا بنقاش سطحي حول خفض التصعيد الحوثي، إذ يتطلب ذلك الحصول على ضمانات شاملة من المليشيات الحوثية بما يجبرها على الانصياع رغما عنها أمام دعوات الحل السياسي.

المثير للقلق أن إقدام الأمم المتحدة على وضع خطط ناعمة وليست حاسمة، تتيح فرصة قوية للمليشيات الحوثية لأن تعيد ترتيب صفوفها وتوسع من حجم التجنيد العسكري بما يفتح الباب أمام إطالة أمد الحرب.

يحدث ذلك تحديدا في الفترات التي تتكبد فيها المليشيات الحوثية هزائم فادحة، وقد حدث ذلك السيناريو بحذافيره عندما تم توقيع اتفاق السويد في ديسمبر ٢٠١٨ والذي استغلته المليشيات الحوثية لتعيد ترتيب صفوفها ورفد جبهاتها بالمزيد من المجندين قسرا، وهو مكنها من إطالة أمد الحرب إلى الآن.

إصابة مواطن ونجله إثر إنفجار لغم حوثي في حريب مأرب

أصيب مواطنٌ ونجله في محافظة مأرب شمال شرقي اليمن، إثر تعرضهما لانفجار لغم من مخلفات المليشيا الحوثية المدعومة من إيران.

وقالت مصادر محلية، إن المواطن "أحمد صالح الطهيفي" ونجله مبارك أصيبا بجروح وكسور متفرقة، جراء انفجار لغم أرضي زرعته ميليشيا الحوثي الإيرانية في مديرية حريب.

وذكرت المصادر أن اللغم انفجر بالمواطنين في منطقة "الفرشة"؛ مشيرة إلى أن الواقعة أسفرت عن أضرار كبيرة بالسيارة التي كانت تقلهما.

وحوّلت مليشيا الحوثي الإرهابية اليمنَ إلى أسوأ بلد ملغوم في العالم، نتيجة الألغام التي زرعتها في مناطق متفرقة بشكل عشوائي في المناطق الحيوية والآهلة بالسكان.

الصفحات

Top