عربية

الاتحاد الأوروبي: لن نرفع العقوبات عن سوريا قبل بدء الانتقال السياسي

أكد مفوض الاتحاد الأوروبي السامي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، جوزيب بوريل، أن التكتل لن يتخلى عن تطبيق العقوبات المفروضة على سوريا قبل بدء الانتقال السياسي في البلاد.

وقال بوريل، في كلمة ألقاها خلال الجلسة العامة للبرلمان الأوروبي لمناقشة الأزمة العسكرية السياسية المستمرة في سوريا منذ 2011: "سأكون رئيسا مشتركا يوم 25 مارس للمؤتمر الـ5 حول مستقبل سوريا.

 وعلينا أن نؤكد مع (المبعوث الأممي الخاص غير) بيدرسن دعمنا للإسهام في إيجاد حل سياسي بالتوافق مع قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة (رقم 2254). العملية السياسية يجب أن تمضي قدما بالتزامن مع إقرار دستور جديد وإجراء انتخابات حرة".

وأضاف بوريل: "يمكننا تقديم مساعدة والتركيز على إعادة إعمار سوريا جديدة. نحن على استعداد لمنح دعمنا، لكن العمل بطريقة عادية ليس خيارنا. يجب إجراء التحقيقات في قضايا المفقودين باستخدام الآلية الدولية".

وتابع: "علينا الاستمرار في ممارسة الضغط. لن يتم التطبيع ورفع العقوبات ودعم إعادة الإعمار قبل بدء الانتقال السياسي. هذا هو ما سيكون مفادا لرسالة مؤتمر بروكسل".

واتهم بوريل "نظام" الرئيس السوري، بشار الأسد، بأنه "يعرقل كل المفاوضات"، مردفا: "العملية السياسية للأمم المتحدة التي تدعم إجراء انتخابات ديمقراطية في سوريا أصبحت معلقة بالكامل والنظام السوري لا يتجاوب مع هذه الحلول".

المصدر: وكالات

الخارجية الأميركية.. فرض عقوبات على محققين في الحرس الثوري الإيراني

في وقت كثرت فيه الشكاوى ضد إيران في محاكم الولايات المتحدة أدت إلى فتح قضايا جنائية ضد عدد كبير من مسؤولي النظام في الخارج، أعلنت وزارة الخارجية الأميركية، الثلاثاء، فرض عقوبات على محققين اثنين في الحرس الثوري الإيراني وهما: علي همتيان، ومسعود صفداري.

وأكدت الوزارة في بيان لها أن المحققين المعاقبين متورطان بانتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان، موضحة أن التهم تشمل التعذيب، وعقوبات قاسية ولا إنسانية بحق السجناء السياسيين والأشخاص المحتجزين خلال الاحتجاجات في عامي 2019 و 2020 في إيران، وعلى ذلك فقد وضعتهما على القائمة السوداء.

كما شدد البيان على أن الولايات المتحدة ستستمر بالنظر في جميع الأدوات المناسبة لفرض عقوبات على كل المسؤولين عن الانتهاكات والتجاوزات هناك، كما أنها ستعمل مع حلفائها لتعزيز المساءلة عن مثل هذه الأفعال.

إلى ذلك، أشار إلى أن السلطات ستواصل دعم حقوق الناس في إيران وستطالب الحكومة بمعاملة شعبها باحترام وكرامة.

الكرملين: لا علاقة لروسيا بنشر التضليل حول اللقاحات الغربية ضد كورونا

أكد المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، أنه ليس لروسيا علاقة بنشر "معلومات مضللة" عن اللقاحات الغربية ضد فيروس كورونا المسبب لعدوى "كوفيد-19"، واصفا هذه الادعاءات بالهراء.

وقال بيسكوف، في حديث لصحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية نشر الأحد، تعليقا على مزاعم بشأن تورط روسيا في "حملة تضليل المعلومات" حول الأمصال الغربية ضد الفيروس: "هذا هراء. الاستخبارات الروسية لا علاقة لها على الإطلاق بالانتقادات الموجهة إلى هذه اللقاحات".

وأضاف بيسكوف: "سنصاب بالجنون في حال تعاملنا مع كل تقرير سلبي حول لقاح سبوتنيك V كنتيجة لجهود الاستخبارات الأمريكية، لأننا نراها كل يوم وكل ساعة في كل وسائل الإعلام الأنجلوساكسونية".

ونقلت "وول ستريت جورنال" في تقرير لها استند إلى مصدر في وزارة الخارجية الأمريكية أن الاستخبارات الروسية أطلقت حملة لتشويه صورة اللقاحات الغربية خاصة مصل شركتي "فايزر" و"بيونتيك".

وادعى المصدر أن الحملة تنفذ عبر 4 مواقع باللغة الإنجليزية "على صلة مباشرة" مع الاستخبارات الروسية، لكنه لم يذكر أي أدلة.

مجلس الشيوخ يقر خطة بايدن لتحفيز الاقتصاد

صوّت مجلس الشيوخ الأميركي السبت لصالح خطة التحفيز الاقتصادي المقدّرة ب1,9 تريليون دولار والتي يريد الرئيس جو بايدن من خلالها إنعاش اقتصاد البلاد المتضرر جراء الأزمة الوبائية.

وحازت الخطة على 50 صوتاً مؤيداً مقابل 49 رفضوها.

وسيعود مشروع القانون الآن بعد التصويت إلى مجلس النواب ذي الغالبية الديموقراطية وحيث يتوقع أن يتم اعتماده، إلا في حال حدوث انتكاسة في اللحظات الأخيرة.

‏الصين تؤكد تفشي ‎حمى_الخنازير في إقليمي سيشوان وخبي

أكدت الصين اليوم السبت تفشي حمى الخنازير الإفريقية في إقليمي سيشوان وخبي الرئيسيين المنتجين للحوم الخنازير في البلاد.

وقالت وزارة الزراعة والشؤون الريفية في بيان إن التفشي قضى على 38 خنزيرا في مزرعة بإقليم سيشوان، أكبر منتج للحوم الخنازير في الصين، وفي إقليم خبي تم رصد المرض في حافلة كانت تنقل خنازير بصورة غير مشروعة من إقليم آخر.

والصين أكبر منتج ومستهلك للحوم الخنازير في العالم. وقضى تفش لمرض حمى الخنازير الإفريقية على نحو نصف ثروة البلاد من الخنازير عام 2019.

كانت الصين قد أعلنت أيضا عن تفش آخر للمرض في الأسبوع الماضي بإقليم يونان بجنوب غرب البلاد.

المصدر: رويترز

تحديد موعد الكشف عن نتائج اصل كورونا في منتصف الشهر الجاري

بعد الضجة والمطالبات بإجراء تحقيق جديد، أعلنت منظمة الصحة العالمية، اليوم الجمعة، أنها ستنشر تقرير التحقيق في أصل كورونا في الصين في 14 أو 15 مارس الجاري.

إلى ذلك، شددت الصحة العالمية على عدم حذف أي معلومات من التقرير المؤقت حول زيارة فريق التحقيق لووهان.

مطالبات بتحقيق جديد
كان 26 عالماً من دول عدة، طالبوا منظمة الصحة العالمية بإطلاق تحقيق جديد حول فيروس كورونا بعد الإعلان عن تراجع في نشر التقرير حول نتائج التحقيق في أصل الوباء، وفق صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية.

وأكد هؤلاء العلماء أن زيارة فريق الصحة العالمية لووهان لم تسفر عن نتائج، معتبرين أن جهود الصحة العالمية ليست مفصلية وشفافة حتى الآن، وفق وول ستريت جورنال.

ونقلت الصحيفة عن رئيس فريق الصحة العالمية أن المنظمة تخطط لنشر خلاصة نتائج التحقيقات مع التقرير النهائي في الأسابيع المقبلة.

شرط النشر!
كما سيحتاج نشر تقرير المنظمة، بحسب الصحيفة، إلى موافقة مسؤولين وخبراء صينيين.

يذكر أنه في حين أعربت الولايات المتحدة عن خشيتها من أن تكون السلطات الصينية تقاعست عن إعطاء كافة المعلومات إلى المحققين أو تدخلت بشكل أو بآخر، حذرت الصين يوم 14 فبراير الفائت من توجيه أصابع الاتهام لها من قبل واشنطن.

واعتبرت في بيان صادر عن سفارتها في واشنطن أن الولايات المتحدة "أضرت بالفعل بالتعاون الدولي بشأن كوفيد-19، وهي الآن تشير بأصابع الاتهام إلى الدول الأخرى التي تدعم بإخلاص منظمة الصحة العالمية والمنظمة نفسها".

قبل شهرين من ظهور الوباء
أتى ذلك، بعد أن كشف عدد من المحققين ضمن البعثة الأممية التي أرسلت إلى ووهان للتقصي حول منشأ الوباء الذي اجتاح العالم، منذ الإعلان عن ظهور أولى الحالات بالصين في ديسمبر 2019، أن حوالي 90 شخصاً نقلوا إلى المستشفى بأعراض تشبه إلى حد بعيد كوفيد-19 في أكتوبر أي قبل شهرين من ظهور أولى الحالات الوبائية رسمياً.

كما أفاد هؤلاء بأنهم ضغطوا على بكين للسماح بإجراء مزيد من الاختبارات لتحديد ما إذا كان الفيروس الجديد انتشر في وقت أبكر مما كان معروفاً في السابق.

إلا أن السلطات الصينية أكدت أنها أجرت اختبارات الأجسام المضادة على حوالي ثلثي هؤلاء المرضى في الأشهر القليلة الماضية، بحسب ما نقلت صحيفة وول ستريت جورنال عن المحققين، ولم تعثر على أي أثر للفيروس.

لكن أعضاء فريق التحقيق التابع لمنظمة الصحة العالمية أوضحوا أن أي أجسام مضادة يمكن أن تنحسر إلى مستويات غير قابلة للكشف بعد فترة طويلة نسبياً من العدوى والشفاء.

 وحثوا الصين على إجراء اختبارات أوسع على عينات الدم التي تم جمعها في خريف 2019 من هوبي، المقاطعة التي تضم مدينة ووهان، للبحث عن أدلة حول وقت انتشار الفيروس لأول مرة.

هزة أرضية جديدة بقوة 5,9 درجات تضرب وسط اليونان

ضربت هزّة أرضية جديدة بقوة 5,9 درجات وسط اليونان مساء أمس الخميس، وذلك غداة زلزال بقوة 6,3 درجات ضرب المنطقة نفسها، وفق المرصد اليوناني للزلزال.

ولم تفد السلطات على الفور بسقوط ضحايا، لكنّ الهزة الجديدة أدّت إلى سقوط حجارة وأضرار إضافية في مبان تضرّرت من الزلزال الذي وقع الأربعاء، بحسب ما أفادت فرق الإطفاء.

ووقعت الهزة الخميس قرب منطقة لاريسا الواقعة على بُعد 250 كيلومترا إلى الشمال من أثينا حيث أوقعت هزة أرضية الأربعاء 11 جريحاً أحدهم بحال حرجة، وسبّبت أضرارا مادية في نحو مئة مبنى وأدّت إلى حالة هلع لدى السكان.

وعقب زلزال الأربعاء شعر سكّان المنطقة المنكوبة بهزّات ارتدادية عديدة، خمس منها وقعت في غضون ساعة واحدة، لكن الهزة التي وقعت مساء الأربعاء شعر بها سكان أماكن بعيدة مثل أثينا.

وفي لاريسا، نزل السكان إلى الشوارع في حالة من الذعر، وفقاً لمشاهد بثّتها قناة "إيه آر تي" التفزيونية.

ووصف مرصد أثينا الهزّة بأنها "قويّة جداً"، مشيراً إلى أنّ شدّتها بلغت 5,9 درجات ومركزها يقع على بُعد 16 كلم من بلدية إيلاسونا و 244 كلم إلى الشمال من العاصمة أثينا.

ووقعت الهزّة في الساعة 20:38 بالتوقيت المحلّي (18:38 ت غ).

وقال خبير الزلازل إفثيميس ليكاس لراديو "سكاي" إنّ مركز الهزّة الجديدة يقع على بُعد 5 كيلومترات من مركز زلزال الأربعاء.

ولا يزال تقييم الأضرار الناجمة عن زلزال الأربعاء جارياً، في وقت أمضى فيه عشرات القرويين ليلتهم الأولى خارج منازلهم، إما في خيام أو في سياراتهم.

وتقع اليونان في منطقة زلازل وتعبرها شقوق جيولوجية عديددة وكثيراً ما تتعرّض لهزّات لكن دون أن يتسبب الأمر بسقوط ضحايا في أغلب الأحيان.

وأعنف زلزال شهدته اليونان في العقود الثلاثة الماضية وقع في 1999 بالقرب من أثينا وبلغت قوته 5,9 درجات وقتل فيه 143 شخصاً.

الصفحات

Top