عربية

أحكام بالسجن على 278 متهماً من عناصر الإخوان في مصر

أصدرت محكمة جنايات شرق القاهرة العسكرية، المنعقدة بمجمع المحاكم بطرة، اليوم الأربعاء، أحكاما بالحبس على 278 متهمًا من عناصر الإخوان في القضايا المعروفة إعلاميا بحسم2 ولواء الثورة.

وقضت المحكمة بمعاقبة 67 متهما بالسجن المؤبد، و92 بالسجن المشدد لمدة 15 عاما، و29 بالسجن المشدد 10 سنوات، و6 متهمين بالمشدد 7 سنوات، و10متهمين بالسجن المشدد 5 سنوات، ومتهم واحد بالسجن لمدة 15 عاما، ومتهم آخر بالسجن 10 سنوات، و4 متهمين بالسجن لمدة 7 سنوات، و26 متهما بالسجن 5 سنوات، و36 متهما بالسجن 3 سنوات، وبالبراءة لـ5 متهمين.

وكانت النيابة قد نسبت للمتهمين اغتيال النقيب إبراهيم عزازي شريف من قطاع الأمن الوطني في القليوبية، والاشتراك في الهجوم على كمين أمني بمدينة نصر بالقاهرة، ما أسفر عن مقتل 7 من أفراد الشرطة والهجوم على سيارة شرطة بطريق الفيوم، كما أسندت للمتهمين بقضية "لواء الثورة" عدة تهم، منها الانضمام لتنظيم إرهابي يستهدف دور عبادة الأقباط، ورجال الجيش والشرطة والقضاء باعتبارهم طائفة ممتنعة ترفض تطبيق شرع الله في المساجد.

شعار حركة "حسم"
وكشفت تحقيقات نيابة أمن الدولة العليا عن تطور نشأة المجموعات المسلحة التابعة لجماعة الإخوان في عدد من محافظات الجمهورية، وعلى رأسها محافظة القليوبية، بدءًا من خروجها من اعتصام ميدان رابعة العدوية في أغسطس 2013 نهاية بتكوين لجان نوعية مسلحة والانضمام لحركة "حسم" وتنفيذ عدد من العمليات العدائية ضد الدولة.

وأمر النائب العام بإحالة المتهمين إلى القضاء العسكري، لاتهامهم بتولي قيادة والانضمام إلى المجموعتين المسلحتين التابعتين للجماعة "حسم" و"لواء الثورة" الإرهابيتين، وارتكاب 12 عملية إرهابية من خلال الخلايا العنقودية التابعة للمجموعتين تتضمن استهداف وقتل ضباط وأفراد من الشرطة، فضلًا عن تصنيع سيارات مفخخة بهدف استخدامها في عمليات إرهابية، ورصد منشآت عامة واقتصادية وشخصيات عامة بهدف ارتكاب عمليات عدائية ضدهم.

يذكر أنه في يناير الماضي، أدرجت وزارة الخارجية الأميركية حركة "حسم" على قائمة الإرهاب العالمي.

وأوضحت في بيان نشرته على موقعها الرسمي، أنه تم تصنيف إلى حركة "سواعد مصر" المعروفة باسم "حسم" على قوائم الإرهاب .

واشنطن تفرض عقوبات على 24 مسؤولاً من الصين وهونغ كونغ

فرضت الولايات المتحدة عقوبات على 24 مسؤولا من الصين وهونغ كونغ بسبب حملة بكين المستمرة على الحريات السياسية في المدينة شبه المستقلة، وقانون إصلاح النظام الانتخابي هناك.

وجاءت العقوبات، التي أُعلن عنها، الثلاثاء، في واشنطن، بموجب قانون الحكم الذاتي لهونغ كونغ، وتضمنت أسماء المسؤولين الذين يُعتقد أنهم يساهمون في فشل الصين في الوفاء بالتزاماتها بموجب دستور هونغ كونغ المصغر.

وفي فبراير الماضي، قال الرئيس الأميركي، جو بايدن، إن الصين ستدفع ثمنا جراء انتهاكاتها لحقوق الإنسان، مضيفا أنه أثار القضية مع الرئيس شي جين بينغ خلال مكالمة هاتفية جرت بينهما في الآونة الأخيرة.

ومررت بكين قانونًا شاملاً للأمن القومي على المدينة في يونيو الماضي بعد أشهر من الاحتجاجات المناهضة للحكومة، واعتقلت سلطات هونغ كونغ معظم المؤيدين البارزين للديمقراطية.

ومن بين المسؤولين الـ24 الذين عاقبتهم الولايات المتحدة، وانغ تشين، عضو المكتب السياسي للحزب الشيوعي الصيني، المكون من 25 عضوًا، وكذلك تام ييو تشونغ، مندوب هونغ كونغ في اللجنة الدائمة بالبرلمان الصيني، وهي اللجنة التي صاغت قانون الأمن القومي.

كما عوقب الكثير من الضباط في قسم الأمن القومي بهونغ كونغ، من بينهم لي كواي واه، أحد كبار المسؤولين الشرطيين، وكذلك إدوينا لاو، نائبة مفوض قوة شرطة هونغ كونغ.

إيران تخصب اليورانيوم بأجهزة متطورة في "نطنز"

قالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية في تقرير الثلاثاء إن إيران بدأت تخصيب اليورانيوم في منشأة نطنز تحت الأرض باستخدام نوع ثان من أجهزة الطرد المركزي المتطورة آي.آر-4، في انتهاك جديد لاتفاق طهران مع القوى الكبرى.

وبدأت إيران العام الماضي نقل ثلاث مجموعات من نماذج متطورة مختلفة من محطة فوق الأرض في نطنز إلى أخرى تحت الأرض لتخصيب الوقود. وهي تخصب اليورانيوم بالفعل تحت الأرض باستخدام أجهزة طرد مركزي من طراز آي.آر-2 إم. وبموجب الاتفاق فلا يسمح لها بالتخصيب هناك سوى باستخدام الجيل الأول من أجهزة آي-آر-1.

وقالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية في تقرير للدول الأعضاء يوم الاثنين "في 15 مارس 2021 تحققت الوكالة من أن إيران بدأت في ضخ سادس فلوريد اليورانيوم في سلسلة من 174 جهاز طرد مركزي آي.آر-4 ركبتها بالفعل في محطة تخصيب الوقود".

ذكر وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان، الثلاثاء، أن الجهود الرامية لإحياء المحادثات النووية الإيرانية تواجه صعوبات بسبب مشكلات تكتيكية والوضع الداخلي في إيران قبيل الانتخابات الرئاسية هناك في يونيو.

وأعلن المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، رفائيل غروسي، الثلاثاء، أن "خبراء الوكالة سيعودون إلى إيران للبحث عن قضايا عالقة".

وفي تطور على الجانب الإيراني، نقلت وكالة "إرنا" الرسمية عن المتحدث باسم الحكومة الإيرانية، علي ربيعي، أن "الاتفاق النووي وثيقة لا يمكن فتح (ملفها) ولا حاجة للتفاوض بشأنها".

وقال ربيعي إن "الأهم هو العودة الفورية للولايات المتحدة إلى الاتفاق وتنفيذ التزاماتها لا سيما رفع الحظر فعليا".

تقرير استخباراتي أميركي يكشف محاولة روسية وإيرانية لتضليل الانتخابات

أبلغت مصادر اطلعت على تقرير للمخابرات الأميركية رويترز بأن التقرير المنتظر نشره اليوم الثلاثاء، سيكشف أن روسيا وإيران نشرتا معلومات مضللة في محاولة للتأثير على الانتخابات الأميركية.

التقرير سيقول إن كوبا وفنزويلا وحزب الله حاولوا جميعا التأثير على الحملات في انتخابات 2020.

كما ذكرت المصادر أن التقرير سيقول إن روسيا وإيران استخدمتا التضليل خلال حملة 2020 الانتخابية.

قصف صاروخي على قاعدة جوية شمال بغداد دون خسائر

أفادت مصادر أمنية عراقية، الاثنين، بسقوط 7 صواريخ على قاعدة بلد الجوية شمالي العاصمة بغداد.

وأكدت المعلومات لـ "العربية/الحدث"، أن الهجوم لم يسفر عن أية خسائر.

كما كشف المصدر نفسه، أن 5 صواريخ سقطت في قرية بمحيط القاعدة، فيما سقط اثنان آخران في منطقة خالية داخل القاعدة دون أن يخلفا أية أضرار.

بدورها، أشارت وسائل إعلام محلية نقلاً عن مصدر أمني، أن صاروخين استهدافا محيط قاعدة بلد في صلاح الدين، مشيرة إلى أن القصف تم بصاروخي كاتيوشا مستهدفاً الجزء الشمالي الغربي من القاعدة في ساحة فارغة قرب سياجها.
وأكت أن الهجوم لم يلحق أي أضرار مادية أو بشرية.
هجوم مماثل
يشار إلى أنه وفي فبراير/شباط الماضي، أعلن الجيش العراقي استهداف قاعدة بلد الجوية شمال العاصمة بغداد بـ 4 صواريخ.

وأكدت مصادر أمنية لوكالة فرانس برس حينها إصابة مقاول محلي لشركة ساليبورت الأميركية، المكلفة بصيانة طائرات إف - 16 العراقية.

وقال مصدر عسكري محلي لوكالة فرانس برس إن صواريخ التي أطلقت على القاعدة من طراز كاتيوشا، مضيفاً أن وحدات الجيش العراقي ردت على الصواريخ بإطلاق نيران المدفعية على موقع على بعد 12 كيلومترا شرقي القاعدة الجوية، اعتقدوا أن الهجوم انطلق منه.

وخلال الأشهر الماضية، تكررت الهجمات الصاروخية على قواعد تضم قوات أميركية، فيما اتهمت واشنطن الميليشيات الموالية لإيران بتنفيذها.

ولا تتسبب معظم الهجمات في سقوط ضحايا، إلا أنها تستهدف مناطق تستضيف قوات أميركية أو دبلوماسيين أو متعاقدين في المنطقة الخضراء.

أكثر الأيام دموية في ميانمار .. 38 قتيلاً والجيش يتحرك

بعد يوم دامٍ في ميانمار قتل فيه أكثر من 38 محتجا ضد الانقلاب برصاص الجيش، فرض المجلس العسكري في وقت متأخر من الأحد، الأحكام العرفية في بلدتين مكتظتين بالسكان في يانغون.

فقد رفعت أعمال العنف التي وقعت اليوم عدد القتلى في الاحتجاجات الجماهيرية منذ أن أطاح الجيش بالزعيمة المدنية أونغ سان سو كي، من السلطة، إلى نحو 100، رغم أن نشطاء وجماعات حقوقية يعتقدون أن العدد قد يكون أعلى، بحسب وكالة "فرانس برس".

وبرر المجلس العسكري مرارا وتكرارا انقلابه على السلطة من خلال الزعم بحدوث تزوير واسع النطاق في انتخابات نوفمبر/ تشرين الثاني، والتي فاز بها حزب الرابطة الوطنية من أجل الديمقراطية الذي تقوده سو كي بأغلبية ساحقة.

بدورها، أعلنت وسائل الإعلام الحكومية في وقت متأخر، أن بلدة هلاينغ ثاريار الضخمة في يانغون وبلدة شويبيثا المجاورة ستخضعان للأحكام العرفية، تلك المناطق التي تُعرف بالبلدات الشاسعة والفقيرة بمنشآتها الصناعية وأنها موطن لمصانع الملابس.

فيما يمنح المجلس العسكري سلطة الأحكام العرفية الإدارية والقضائية لقائد منطقة يانغون، لضبط الأمن والحفاظ على سيادة القانون والهدوء بشكل أكثر فعالية، بحسب تعبيره.

يشار إلى أن الجيش والشرطة كانوا شنّوا في الأسابيع الأخيرة حملات قمع شبه يومية ضد المتظاهرين المطالبين بالعودة إلى الديمقراطية، باستخدام الغاز المسيل للدموع وإطلاق الرصاص المطاطي والذخيرة الحية لقمع الاحتجاجات المناهضة للانقلاب.

الخارجية الروسية.. جولة لافروف الخليجية كانت أكثر من مثمرة

أكدت الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أن جولة وزير الخارجية سيرغي لافروف في عدد من دول الخليج مؤخرا، كانت "أكثر من مثمرة".

وقالت في تعليق نشر على قناة يوتيوب "سولوفييف لايف": "إذا تحدثنا كما علمنا وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف وكنا مهذبين لا نبالغ في مديح أنفسنا، سوف نعتبر أن الجولة كانت أكثر مثمرة".

وأضافت: "المحادثات لم تكن بروتوكولية، بل معمقة وطالت مجمل العلاقات الثنائية وتوجهاتنا وإجراءاتنا العملية على صعيد القضايا الدولية والشؤون الإقليمية".

وتابعت: لقد أجرى لافروف مباحثات متعددة الأوجه وشملت خططا كبيرة للمستقبل، وسبل تنفيذها".

وأشارت إلى أن جميع الأطراف ناقشت قضايا في مجالات مختلفة وفي مقدمتها الوضع في سوريا والتفاعل الاقتصادي والتعاون في مكافحة جائحة كورونا.

وقام لافروف بجولة في دول الخليج في الفترة من 9 إلى 11 مارس، شملت السعودية والإمارات وقطر.

وعقد في الدوحة مؤتمرا صحفيا مشتركا مع نظيريه القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، والتركي مولود تشاووش أوغلو.

الصفحات

Top