الأخبار

مصرع قيادي حوثي مسؤول عن جرائم القنص في تعز

أقرت ميليشيا الحوثي، الذراع الإيرانية في اليمن، الإثنين، بمصرع القيادي المسؤول عن منفذي جرائم القنص التي خلفت وتخلف ضحايا بصورة شبه يومية في محافظة تعز، جنوبي غرب البلاد.

ولقي القيادي في الميليشيات الحوثية (ينتحل رتبة عقيد) محمد غالب سيف "أبو مازن"، مصرعه، الأحد، بنيران الجيش خلال معارك بجبهة الاحطوب غرب تعز.

وأكد إعلام محور تعز العسكري مصرع القيادي الحوثي بنيران الجيش الوطني في جبهة الاحطوب غرب تعز.
وكان الصريع يعمل قائدا لكتيبة القناصيين في صفوف المليشيا، وله دور كبير في تسهيل دخول الحوثيين إلى منطقته بحذران وتشريد الاهالي، ونهب منازلهم وتفجيرها.

وتشير إحصاءات حقوقية إلى مقتل وإصابة 17 ألف و326 مدنياً على يد ميليشيا الحوثي بينهم 3916 طفلا و1527 امرأة و1053 مسن، خلال 6 أعوام في محافظة تعز.

كما وثق التحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الإنسان في تقرير سابق له مقتل وإصابة 366 طفلاً بمحافظة تعز برصاص قناصة ميليشيا الحوثي.

وأكد التقرير أن قناصة ميليشيا الحوثي قتلت 130 طفلاً، (88 من الذكور و42 من الإناث) وأدت لإصابة 236 آخرين (170 من الذكور و66 من الإناث).

Top