عربية

لهذه الاسباب يلدغ البعوض بعض الأشخاص أكثر من غيرهم

رغم الافتراض أن البعوض يهاجم أقرب إنسان يمكن أن يحط عليه. إلا أنه، وبحسب موقع “كير 2” المعني بالصحة العامة، يختلف الأمر.

فقد كشفت الأبحاث أن البعوض من الصعب إرضاؤه عندما يتعلق الأمر باختيار من يلدغه. وتبين أن هناك العديد من الأسباب التي تجعل البعوض يستهدف بعضاً من الناس دون الآخرين.

ويعتقد العلماء أن 85% من جاذبيتك الشاملة للبعوض تستند إلى أصولك الوراثية، وأنت للأسف لا يمكنك تغيير جيناتك، ولكن يمكنك أن تتسلح بالمعرفة.

فالمعلومات التالية يمكن أن تساعدك على تقليل إمكانية أن تصبح جذاباً للبعوض، وتشرح لك طرق التحضير لمغامرتك المقبلة في الهواء الطلق:

1. بكتيريا الجلد

البكتيريا على جلدك تسهم بالكثير في تحديد رائحتك. وفي الواقع، فإن عرق الإنسان يكون عديم الرائحة بالنسبة لغيره من البشر، إذا لم توجد هذه البكتيريا.

وقد تبين أن البعوض ينجذب إلى بعض الروائح البكتيرية أكثر من غيرها. وهو ما يعني، أنه إذا كان لديك بطبيعة الحال قدر أكبر من تلك البكتيريا على جلدك، فإن البعوض سوف يقصدك بالذات من بين أي حشد من البشر.

كما أن بعض البعوض يفضل روائح مختلفة من أجزاء مختلفة من جسمك، فبعضه سوف يلدغ قدميك أو يديك، في حين يذهب البعض الآخر مباشرة لمناطق مثل الفخذ أو الإبطين.

وتلعب الوراثة دوراً هاماً في أنواع البكتيريا التي تعيش على بشرتك. وقد تكون هناك عوامل أخرى، منها على سبيل المثال الحمية الغذائية، التي تؤثر على الميكروبيوم (مجموعة الميكروبات المتعايشة) مع جلدك، على الرغم من أن البحوث لم تحدد ذلك بالضبط.

وأفضل طريقة للحفاظ على رائحتك الجذابة بعيداً عن حس المهاجمين من البعوض هي استخدام عطر قوي طارد، والتدثر بملابس مصنوعة من أقمشة منسوجة بإحكام.

2. فصيلة الدم

ويظهر أن البعوض يفضل الناس من فصيلة الدم Oوقبل أن يقوم باللدغ، يتذوق البعوض إفرازات بشرتك لتحديد نوع دمك. وهذا يسمح له أن يختار الضحايا المفضلة لديه بسهولة.

أما أصحاب فصيلة الدم B فيأتون في المرتبة التالية بعد أصحاب الفصيلة Oوأصحاب الفصيلة A يأتون في ذيل قائمة الاختيارات المفضلة للبعوض.

3. ثاني أكسيد الكربون

وينجذب البعوض إلى ثاني أكسيد الكربون، إذ إن لديه مستقبلات متخصصة يمكنها الكشف عن مصدر ثاني أكسيد الكربون من بعد يزيد على 50 متراً. وهذه الأنباء ليست طيبة للبشر، لأن الزفير يشتمل على ثاني أكسيد الكربون الذي ينبعث كلما تنفسنا.

وهذا يعني أيضاً أن أي شخص ينتج كميات أكبر من ثاني أكسيد الكربون هو أكثر عرضة للدغ البعوض. وتشير الأدلة إلى أن الأشخاص الذين هم أكبر في الحجم، مثل طوال القامة أو زائدي الوزن، ينتجون المزيد من ثاني أكسيد الكربون.

إن استخدام مروحة قريبة يمكن أن يساعد في فصل مسار ثاني أكسيد الكربون في زفيرك، كما يشتت مسار البعوض.

4. الحرارة

يلدغ البعوض عادة الأماكن حيث يكون الدم أقرب إلى السطح، مثل جبينك، المرفقين، المعصمين أو الرقبة. ويستغل البعوض حرارة جسمك للتوجه إلى أفضل المواقع.

فكن حذراً خلال وبعد فترة وجيزة من ممارسة الرياضة، لأن جسمك يكون عموما أكثر سخونة في هذه الأوقات، ويمكنه جذب المزيد من البعوض.

5. الحمل

تبين من دراسة سودانية أن الحوامل من المحتمل أن يتعرضن تقريبا لضعف لدغات البعوض، مقارنة بغير الحوامل. ويشير الباحثون إلى أن هذا قد يرجع إلى مواد محددة مرتبطة بالحمل تنطلق مع التنفس والبشرة.

كما أن الحوامل ينتجن بشكل طبيعي مزيداً من ثاني أكسيد الكربون، كما تكون درجة حرارة أجسامهن أعلى، مما يمكن أن يضيف إلى جاذبيتهن للبعوض.

6. العرق

يعتبر حمض اللاكتيك عنصراً أساسياً في العرق، وقد تبين أنه يجذب البعوض. وبالإضافة إلى ذلك، اكتشف الباحثون أن العرق الذي يبقى على الجسم يوما أو يومين يكون أكثر جذبا للبعوض.

ويشير الباحثون إلى أن العرق، الذي يبقى على الجسم لمدة يوم، يحتوي على كميات أكبر من النمو البكتيري الطبيعي من جلدك. ومن المرجح أن رائحة البكتيريا تجذب البعوض بأعداد أكبر.

لذلك، تأكد من الاستحمام بعد فترات من الجهد والتعرق. وسوف يساعد ذلك على إبقاء الحشرة بعيدا.

المصدر: العربية.نت 

خبر مختار من قبل المحرر

خبر مختار من قبل المحرر

اكتشاف جديد وثوري يفسر سر العقم لدى الذكور

كشفت دراسة جديدة لعلماء في مستشفى " Brigham and Women" بالولايات المتحدة متغيرا جينيا مرتبطا بالعقم لدى الذكور.

ويعد بحث العلماء التقرير الأول لهذا العائق الوراثي للعقم، ويمكن أن يفتح الباب لاختبار تشخيصي جديد وعلاجات مستحيلة في السابق.

وعلى الرغم من عدم تحديد الحمض النووي بعد، إلا أن الأطباء يخمنون بأن زهاء 2000 من الجينات تشارك في إنتاج الحيوانات المنوية في الجسم.

وعن غير قصد، بدأ العلماء في بوسطن، ماساتشوستس، في كشف اللغز الوراثي. وأُحيل مريض يعاني من مشاكل الخصوبة، إلى الدكتورة سامانثا شيليت والدكتورة سينثيا مورتون.

ولمدة عامين، عمل فريق البحث مع المريض ودرسوا حالته، حيث عانى باستمرار من العقم وانخفاض عدد الحيوانات المنوية لديه.

وأجرى العلماء تحليلا للحمض النووي للمريض، ووجدوا أن أجزاء منه رُتبت بشكل غير طبيعي، وتحديدا في مناطق الكروموسوم 20 و22.

ويدعم هذا المزيج الوراثي جينا يسمى SYCP2، ما يجعله أكثر نشاطا بمقدار 20 مرة، ما لفت انتباه العلماء حول دور الجزء هذا من الشيفرة الوراثية في التخلص من عملية إنتاج الحيوانات المنوية بأكملها، لدى المريض.

وأعادوا محاكاة نشاطه واختبروا 3 رجال آخرين، يعانون من العقم طويل الأمد، ووجدوا الترتيب نفسه والنشاط غير المعتاد لـ SYCP2.

ومعروف بأن فوضوية الترتيب والقواعد غير الصحيحة في الحمض النووي، تسبب كل أنواع العيوب الخلقية والأمراض الوراثية. ولكن معظم الأطباء لا يهتمون كثيرا بنوع الفوضى، الذي يشهده المرضى.

وقال الدكتور شيليت: "نادرا ما تجري متابعة إعادة ترتيب الكروموسومات المتوازنة عند الرجال المصابين بالعقم. ويوضح هذا العمل أن إعادة ترتيب الكروموسومات قد تؤدي أيضا إلى تعطيل أو إلغاء تنظيم الجينات المهمة في الخصوبة، وبالتالي يجب أخذها في الاعتبار".

ومن السابق لأوانه معرفة ما إذا كان الجين هدفا لعلاج العقم عند الذكور، ولكن الفريق يأمل في إضافته على الأقل إلى لوائح الفحص الوراثي، بحيث يتم تجهيزها لأول مرة لإخبار الرجال عن وضعهم بخصوص الإنجاب.

المصدر: ديلي ميل

علماء يكشفون ماذا يحدث بعد موت الانسان وتوقف القلب

قال باحثون أمريكيون إن الناس بعد الموت يشعرون بالعالم من حولهم، ولكن في نفس الوقت يدركون أنهم فارقوا الحياة.

وقامت مجموعة من الباحثين من المركز الطبي "لانجون" في جامعة نيويورك لعدة سنوات بدراسة ما يشعر به الناس بعد الموت. ووفقا للعلماء، الموت مختلف تماما عما كان يعتقد عنه سابقا. اكتشف باحثون أنه بعد الوفاة يشعر الإنسان بالعالم حوله، بحسب موقع LiveScience.

ويقول الموقع: "بعد توقف القلب، يعمل الدماغ البشري ويبقى نشطا. وهذا يشير إلى أنه في معظم الحالات يمكن للناس أن يفهموا أنهم ماتوا".

وبالإضافة إلى ذلك، لاحظ الباحثون أن الشخص المتوفى يدرك أنه لا يملك السيطرة على جسمه، وبالتالي يشعر وكأنه سجين فيه.

ولتأكيد الفرضية أعطى العلماء أمثلة عن الحالات التي أبلغ فيها الناس بعد الموت السريري أنهم سمعوا الأطباء، وحتى كان بإمكانهم فهم الحديث جزئيا.

مدينة أميركية تقدم 15 ألف دولار لمن ينتقل إليها

تهامة اليوم - متابعات

تقدم مدينة توبيكا، وهي عاصمة ولاية كانساس الأميركية، مبلغاً يصل إلى 15 ألف دولار للسكان الذين يقررون الانتقال إليها.

وأعلنت مجموعة التنمية الاقتصادية بالمدينة ومقاطعة شاوني، اعتماد برنامج تجريبي يُسمّى «اختر توبيكا» سوف يمنح الأشخاص الذين ينتقلون إلى المدينة ويعيشون ويعملون فيها مبلغاً مالياً.

وسيدفع البرنامج ما يصل إلى 10 آلاف دولار للأشخاص الذين يستأجرون منزلاً في المدينة و15 ألف دولار لأولئك الذين يشترون أو يعيدون تأهيل منزل، بحسب تقرير لشبكة «سي إن إن».

وقالت باربرا ستابلتون، نائبة رئيس «بزنس ريتنشن آند تالينت إنيشياتيف» في منظمة «غو توبيكا»: «لقد اختير برنامج (اختر توبيكا) بهدف الاستثمار في الموظفين للعيش والعمل في (توبيكا) و(شوني)، حتى نتمكن من تعزيز المجتمع هنا».

وأضح البيان أن الأموال متاحة لما يتراوح بين 40 و60 شخصاً جديداً في المرحلة الأولى من البرنامج. وأشار إلى إن الحوافز القائمة على الأداء لا تبدأ إلا بعد مرور عام على انتقال الموظف و«يمكن استخدامها لكل أنواع النفقات المرتبطة بالانتقال».

  

ماذا قال اول قاضي حاكم صدام حسين بعد 13 عاما من اعدامه ؟

تهامة اليوم - متابعات

قال رزكار محمد أمين، وهو أول قاض تولى محاكمة الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، إنه لم يكن يؤيد إصدار حكم الإعدام بحقه.

وقال محمد أمين في مقابلة خاصة مع “كوردستان 24” “لم أكن أؤيد إصدار حكم الإعدام بحق صدام حسين لأنني ضد حكم الإعدام لأي شخص عموما”.

وردا على سؤال عما إن كان يعتقد أن قرار الإعدام بحق صدام حسين سيئ، قال “لم أقل إنه سيئ أو جيد. أنا ضد الإعدام بشكل عام، ضد صدام حسين أو غيره”.

ونفى رزكار محمد أمين أي لقاء بينه وبين رئيس النظام العراقي السابق خارج المحكمة، مشيرا إلى أنه تجنب لقاء كهذا حتى يستطيع أن يكون مهنيا وحياديا في إطلاق الحكم.

وألقت قوات التحالف الدولي القبض على صدام حسين، الذي حكم العراق من عام 1979 وحتى عام 2003، في 13 ديسمبر/ كانون الأول من العام نفسه.

وأحيل صدام للمحاكمة أمام محكمة خاصة في عدة قضايا جنائية أقيمت ضده، وتمت إدانته بارتكاب جرائم ضد الإنسانية، فحكم عليه بالإعدام شنقا حتى الموت، وجرى تنفيذ الحكم صبيحة أول أيام عيد الأضحى الذي وافق 30 ديسمبر/ كانون الأول عام 2006، بعد فشل الاستئناف الذي قدمه.

بلدة فرنسية تحظر الموت في عطلة نهاية الاسبوع والاعياد

 "حظرت" بلدية غريل في إقليم لوار الفرنسي السكان من الموت في عطل نهاية الأسبوع والأعياد، وأصدرت عمدة المدينة إيزابيل دوجيل قرارا خاصا بهذا الصدد.

وأفادت البلدية في نبأ نشر على موقعها بالإنترنيت، بأنها اتخذت هذه الخطوة، لكي تلفت الانتباه إلى قلة الأطباء في المنطقة.

وأضافت: وراء المرسوم الاستفزازي الذي يحظر الموت في المنزل في عطل نهاية الأسبوع والأعياد، يوجد قدر هائل من الويلات والمآسي التي يعاني منها الكثير من السكان بسبب الوضع السائد في مجال الرعاية الصحية... المشكلة مرتبطة بنقص شديد في المتخصصين وتحتاج إلى حل فوري.

وفقا لـCNews، اتخذت العمدة هذا القرار بعد أن اضطرت يوم الأحد الماضي للبحث عن أخصائي يمكنه تأكيد واقعة وفاة أحد سكان البلدية، لأن الطبيب الذي أشرف على علاج المتوفي لم يحضر إلى المناوبة، وسيارات الإسعاف تتبع لبلدية أخرى حيث لا يوجد ما يكفي من المتخصصين.

وذكر النبأ، أنه تم العثور على الطبيب المطلوب، فقط في المنطقة المجاورة وبعد ذلك ووفقا للصحفيين، قررت العمدة تسليط الضوء على هذه القضية.

المصدر: radiosputnik.ria.ru

الأمم المتحدة: العقد الجاري سيكون الأشد حرارة في التاريخ

توقعت الأمم المتحدة، أن يكون العقد الجاري الأشد حرارة في التاريخ، وذلك في تقييم سنوي بشأن كيفية تجاوز سرعة التغير المناخي قدرة البشرية على التكيف معه.

وقالت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية، في البيان المؤقت لها الصادر امس، إن درجات الحرارة العالمية كانت هذا العام حتى الآن، أعلى بـ1.1 درجة مئوية من معدل عصر ما قبل الثورة الصناعية.

وأوضحت المنظمة، التابعة للأمم المتحدة، أن هذا يضع عام 2019 على المسار ليكون بين الأعوام الثلاثة الأشد حرارة التي تم تسجيلها في التاريخ.

وبحسب البيان، فإن العام الجاري، "يختم عقدا غير مسبوق من الاحترار العالمي وانحسار الجليد وارتفاع مستويات سطح البحر بسبب غازات الاحتباس الحراري الناتجة عن الأنشطة البشرية".

وأضاف، أنه من شبه المؤكد "أن متوسطي درجات الحرارة لفترتي خمسة أعوام (2015 - 2019) وعشرة أعوام (2010 - 2019) سيكونان الأعلى على الإطلاق"

وأشار البيان بحسب "الفرنسية" إلى أن تركيزات غاز ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي بلغت مستوى قياسيا وصل إلى 407.8 جزء في المليون في عام 2018، مشيرا إلى أن هذا المستوى استمر في الارتفاع على مدى عام 2019.

وقال بيتيري تالاس الأمين العام للمنظمة العالمية للأرصاد الجوية، إنه "إذا لم نتخذ إجراء عاجلا بشأن المناخ الآن، فإننا نتجه نحو زيادة درجات الحرارة لأكثر من 3 درجات مئوية بحلول نهاية القرن، مع تأثيرات ضارة على رفاهية الإنسان. فنحن بعيدون كل البعد عن تحقيق هدف اتفاق باريس".

وأضاف تالاس، أن "آثار تغير المناخ تتجلى يوميا في الظواهر الجوية المتطرفة وغير الطبيعية. وقد تضررنا بشدة مجددا بأخطار الطقس والمناخ في عام 2019،

إذ باتت موجات الحرارة والفيضانات التي كانت تحدث مرة كل قرن ظواهر منتظمة. وعانت بلدان من جميع أنحاء العالم، مثل جزر البهاما واليابان وموزامبيق، التأثيرات المدمرة للأعاصير المدارية. واجتاحت حرائق الغابات القطب الشمالي وأستراليا".

وتابع قائلا إن "أحد الآثار الرئيسة لتغير المناخ هو أنماط هطول الأمطار غير المنتظمة، التي تهدد المحاصيل وتطرح مع الزيادة السكانية تحديات كبيرة في مجال الأمن الغذائي أمام البلدان الضعيفة في المستقبل".

الصفحات

Top