Friday 28, Feb 2020

 

عمر الاهدل كاتب صحفي يمني معني بالقضايا الانسانية والاجتماعية لسكان السهل التهامي بمحافظة الحديدة

اطفال حيس تترقب لحقوقها تحت ركام منازلهم

بينما يصادف الإحتفال باليوم العالمي للطفل في هذه الأيام فهناك عشرات الآلف من الأطفال في الساحل الغربي يعانون من ويلات الحرب  التي أودت بطفولتهم مبكراً وبعد أن حرموا من أبسط حقوقهم كالصحة والتعليم والعيش بأمان وكرامة بل وأصبحت أجسادهم البريئه هدفاً لتلك المليشيات المدعومة إيرانياً ومع صمت دولي لا يريد إنهاء الحرب في البلاد.. 

ومن بين صور أطفال مدينة حيس الذين ماتوا بسبب الإستهداف اليومي من قبل مليشيات الحوثي ، للمنازل المواطنين العزل.،بأنواع المقذوفات والعيارة النارية 

Top