الأخبار

بيان صادر عن ابناء تهامة بشأن مشاورات تشكيل الحكومة بالرياض

استنكر ابناء تهامة بكل اطيافهم استمرار ممارسة الاقصاء بحقهم باستبعاد محافظة الحديدة من مشاورات تشكيل الحكومة الجديدة المنعقدة حاليا في العاصمة السعودية الرياض.

جاء ذلك في بيان صادر عن فعاليات تهامة بكل اطيافهم ومنظمات المجتمع المدني ومنتدى الحديدة للعدالة والسلام فيما يلي نصه: 

قال تعالى ( أذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا وإن الله على نصرهم لقدير )

بأسف بالغ نتابع نحن ابناء تهامة بالاخص ابناء محافظة الحديدة وشيوخ وقبائل من حرض وحتى المخا وأعضاء في مجلسي النواب والشورى والمجالس المحلية والشخصيات الاجتماعية والاعتبارية ومنظمات المجتمع المدني مجريات ترتيب الوضع اليمني بما فيها محادثات السلام في الغرف المغلقة ومشاورات تشكيل الحكومة الجديدة فى الرياض في ظل استبعاد تام لتهامة وتهميش لدورها  وهو دور مركزي ومفصلي يعرف العالم كله اهميته.

ان استبعاد اهل تهامه وبالذات محافظة الحديدة عن مشاورات الرياض هو استبعاد لربع سكان اليمن و 40%   من اقتصادها وهو ما يؤكد استمرار ممارسة الاقصاء الذي عانى منه التهاميين كثيراً بمقدار ما يؤكد على عقلية السلطة التى لا تحترم الا من يحمل السلاح ويقطع الطريق ويسفك الدماء، ويهلك الحرث والنسل ويمجد لغة الاستقواء والغلبة واستبعاد من ينادي بالعدالة والسلام ويتبنى شعار الأمن وحقوق الإنسان والدولة المدنية الحديثة، ونؤكد أن ما تفعلونه يجعل شرعيتكم فارغة المحتوى تتاكل من داخلها الديمومه والإستمرار اذا ما فقدت شعبها وأبناء المحافظات كل المحافظات.

اننا نطالب بحقنا وبدورنا وحصتنا في المناصب السيادية والقيادية وبالمشاركة في قيادة الدولة شأننا شأن بقية جغرافيات هذا الوطن المنكوب بعقلية الانانية وعدم القدرة على التعلم من دروس الماضي والحاضر و هي دروس ثبتت أن الاستبعاد كان دائماً باب كل ويل وثبور لحقتا باليمن.

ان ما نطالب به حق مشروع تمليه حقوق المواطنة المتساوية ومبدأ الشراكة في الوطن وليس مقبولا ان نكون معضم المناصب السيادية من منطقة واحدة و تكون المحافظة بعينها اكثر من منصب سيادي فيما تحرم محافظة بحجم محافظة الحديدة من التمثيل

 إننا اذا نرفض هذا فلن نسكت عليه ولن نتنازل عنه مهما امتنعتم في التامر علينا.

( وسيعلم الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون) صدق الله العظيم.

مشائخ واعيان وشخصيات اجتماعية في تهامة
 

Top