الأخبار

أمريكا تنكأ جراح الصين في تايوان.. وبكين تعبر عن غضبها من تدخل واشنطن بشؤونها

عبرت الصين عن "غضبها الشديد واعتراضها الحازم" على تغريدة نشرتها بعثة أمريكا لدى الأمم المتحدة أمس، تشيد بمكافحة تايوان وباء كوفيد-19، وتعبر عن دعمها الواضح لضمها للأمم المتحدة.

وردت البعثة الدبلوماسية الصينية لدى الأمم المتحدة في بيان قالت فيه، إن ذلك يشكل "انتهاكا خطيرا (...) لسيادة الصين ووحدة أراضيها"، معتبرة أن هذا الموقف يعتبر "تدخلا خطيرا في الشؤون الداخلية للصين".

وشدد البيان الصيني على أنه "ليس هناك سوى صين واحدة في العالم، وحكومة جمهورية الصين الشعبية هي الحكومة الشرعية الوحيدة التي تمثل الصين كلها، وتايوان جزء لا يتجزأ من الصين".

وأكدت أن "مبدأ صين واحدة يطبق بشكل صارم" داخل المنظمة الدولية.

وكانت البعثة الأمريكية لدى الأمم المتحدة قد أشارت في تغريدتها، التي نشرتها يوم أمس الجمعة، إلى أن الأمم المتحدة تأسست قبل 75 عاما للسماح "لجميع الأصوات بالتعبير عن رأيها". وأضافت أن "حظر تايوان من دخول الأمم المتحدة يشكل إهانة لا لشعب تايوان الفخور فحسب، بل ولمبادئ الأمم المتحدة أيضا".

في الوقت نفسه، أعادت البعثة الأمريكية نشر سلسلة من الرسائل تؤكد أن تحرك تايوان لتطويق وباء كوفيد-19 يشكل نموذجا يحتذى به للعالم، وتشدد على أن الجزيرة تستحق أن تشغل مكانا في منظمة الصحة العالمية التابعة للأمم المتحدة.

وكانت العلاقات بين منظمة الصحة العالمية وتايوان توترت قبل وقت طويل من بدء الوباء وشهدت مزيدا من التدهور في الأشهر الثلاثة الماضية.

فقد استبعدت الجزيرة من منظمة الصحة العالمية حيث كانت تتمتع بوضع مراقب حتى عام 2016، العام الذي وصلت فيه تساي إنغ-ون إلى السلطة في تايوان.

ورفضت الرئيسة تساي الاعتراف بمبدأ الوحدة القارية بين بلادها والصين، وأنها جزء لا يتجزأ من الصين الكبرى.

المصدر:أ ف ب

Top