الأخبار

أبناء الجالية والسفارة اليمنية بإندونيسيا يطلقون مبادرة إغاثية عاجلة

دشن السفير اليمني لدى إندونيسيا الدكتور/ عبدالغني الشميري ومجموعة واسعة من أبناء الجالية اليمنية بإندونيسيا مساء اليوم الثلاثاء (28 أبريل 2020م) المبادرة الإغاثية العاجلة "بصمة إحسان" لإغاثة أسر الرعايا المتضررة والطلاب جراء تبعات فايروس كورونا المستجد.

و في كلمة التدشين التي نشرها عبر حسابه على مواقع التواصل قال السفير الشميري بأن "هذه المبادرة التي أطلقها نخبة من أبناء الجالية اليمنية تأتي كاستجابة عاجلة لإغاثة مجموعة كبيرة من الأسر اليمنية المقيمة على الأراضي الإندونيسية والتي تعيش ظروف معيشية صعبة جراء تبعات التشديدات الإجرائية لوباء فايروس كورونا كوفيد-19".

وأضاف الشميري "هناك العديد من الرعايا خسروا وظائفهم، وتعطلت أعمالهم وموارد أرزاقهم". ودعا الشميري جميع رجال الأعمال والتجار اليمنيين بإندونيسيا إلى الإسهام المالي المباشر لدعم المبادرة التي ستقوم بدورها بإيصال المساعدات الغذائية والمالية إلى المستهدفين.

ومن جانبه قال السيد/ عبدالرحمن محفل "رئيس مبادرة بصمة إحسان" أن إطلاق المبادرة يأتي في وقت يعيش فيه جزء من اليمنيين بإندونيسيا تراتيب معيشية صعبة. وأشار محفل إلى أن المبادرة تسعى لإغاثة ما يزيد عن 300 أسرة متوزعة على مختلف مقاطعات إندونيسيا.

ويشهد الرعايا اليمنيون العالقون في دول الخارج ظروفا مأساوية جراء الحجر الصحي المفروض من قبل الدول والذ ترتب عليه منع رحلات الطيران، في ظل تجاهل حكومي وغياب للدور المنشود.

* من أيمن السالمي

Top