الأخبار

محافظ الحديدة يطالب الأمم المتحدة بتحديد موقف واضح وصريح من انهيار إتفاق ستوكهولم

حمّل محافظ محافظة الحديدة الدكتور الحسن طاهر  ميليشيا الحوثي مسؤولية انهيار وقف إطلاق النار في محافظة الحديدة، الذي نص عليه  اتفاق ستوكهولم.

وقال طاهر ان ما تقوم به الميليشا من خروقات مستمرة، وآخرها الاستهداف المباشر بالقنص لضابط نقطة الرقابة العقيد محمد الصليحي أثناء أدائه مهامه ضمن فريق مشترك بإشراف الأمم المتحدة، وتفجير موقع نقطة الرقابة الخامسة الواقعة في سيتي ماكس جنوب المدينة ينسف إتفاق ستوكهولم كلياً”.

وادان طاهر إحاطة المبعوث الأممي مارتن غريفث الأخيرة إلى مجلس الأمن الدولي التي تجاهلت التصعيد الحوثي في الحديدة” ومتهماً المجتمع الدولي إزاء الصمت المطبق  بالمشاركة الفعلية في المزيد من تدهور الوضع في الحديدة”.

وطالب الأمم المتحدة وبعثتها في اليمن والحديدة بشكل عاجل تحديد موقف “واضح وصريح” من هذه الخروقات.

ويذكر ان إتفاق ستوكهولم تم في ديسمبر ٢٠١٨ ولم يتم تنفيذ اي بند من بنود الاتفاقية الأممية حتى اليوم.

Top