الأخبار

بيع كمية من البترول المخصص لتعز من شركة النفط ككمية إسعافية من أجل إعادة تفعيل فرع الشركة في تعز

في الوقت الذي كان قد أعلن المدير التنفيذي لشركة النفط اليمنية عمار العولقي بمنح تعز كمية إسعافية تقدر بخمسة مليون لتر، وتم التوقيع شمع محافظ تعز نبيل شمسان مقابل عدد من الشروط مثل إعادة تفعيل فرع الشركة في تعز وتشكيل لجنة رقابة من النشطاء على عملية توزيع الكمية الإسعافية، أكدت مصادر خاصة انه :" تم تشكيل لجنة رقابة، ووصلت مقطورتين إلى مدينة التربة وتم افراغها في إحدى المحطات على أمل وصول بقية الكمية ليبدأ التوزيع".

وذكرت المصادر انه "بعد ذلك وصلت مقطورتين إلى نقطة الحديد وتم احتجازها لعدة أيام وافرج عنها وتم احتجازها مرة أخرى في طور الباحه وهناك تم بيعها في ظروف غامضة"

وقالت ذات المصادر :"ولم يكتفوا في بيع الثلاث المقطورات في طور الباحه بل تم بيع المقطورتين اللي وصلت إلى التربة ولا احد يعلم أين تم بيعها وكيف. متى.".

وشددت تاكيدها ان :" هناك مواقف مشبوهة من شركة النفط في القضية ابتداء من رفضها كتابة المستندات للمتعهد بأنها لتعز، وأيضا تغاضيها عن بيع الكمية بشكل غير قانوني وغامض وتساهلها مع المهربين".

Top