الأخبار

بنوك روسيا تحت مقصلة عقوبات أمريكا.. ورسالة تهديد من بايدن

وكالات - قال بيان من وزارة الخزانة الأمريكية إن الولايات المتحدة فرضت عقوبات على بنك (في إي بي) وبرومسفياز بنك الروسيين الثلاثاء، بعد أن اعترفت روسيا رسميا باستقلال منطقتين انفصاليتين في شرق أوكرانيا.

وقالت وزيرة الخزانة جانيت يلين في البيان "الإجراءات التي اتخذت اليوم بالتنسيق مع شركائنا وحلفائنا، تبدأ عملية تفكيك الشبكة المالية للكرملين وقدرته على تمويل النشاط المزعزع للاستقرار في أوكرانيا وحول العالم".

واعترفت روسيا رسميا، الإثنين، بمنطقتي "دونيتسك" و"لوهانسك"، كجمهوريتين مستقلتين عن أوكرانيا.

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في خطاب وجه للشعبين الروسي والأوكراني وتابعه العالم شرقا وغربا: "نعلن اعترافنا بدونيتسك ولوهانسك جمهوريتين مستقلتين"، ووقع مباشرة عقب الاعتراف مرسوما رسميا بالقرار.

وأعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن الثلاثاء "دفعة أولى" من العقوبات من شأنها أن تعزل روسيا عن المنظومة المالية الغربية وتستهدف "النخب الروسية" وكذلك مؤسسات مالية.

وقال بايدن "سنفرض عقوبات واسعة النطاق على الديون السيادية الروسية. وهذا يعني أنّنا نقطع الحكومة الروسية عن التمويل الغربي".

وفرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على 27 فردا وكيانا روسيا، بالإضافة إلى بنوك وقطاع الدفاع وتقييد وصول روسيا إلى أسواق رأس المال الأوروبية.

بينما فرضت بريطانيا، عقوبات على 5 بنوك روسية هي، روسيا وآي. إس بنك وجنرال بنك وبرومسفياز بنك وبنك البحر الأسود، بالإضافة لعقوبات على ثلاثة من الأفراد أصحاب الثروات الضخمة بينهم رجل الأعمال الروسي جينادي تيمتشينكو.

Top