الأخبار

مقتل شخصين وإصابة 23 آخرين في هجوماً انتحارياً في مقديشو

قتل شخصان وأصيب 23 آخرون، السبت، في هجوم انتحاري قرب محطة حافلات تشهد ازدحاما في مقديشو، وفق ما أفاد مصدر في الشرطة.

ووقع الانفجار قرب حاجز أمني للتحقق من المركبات التي تتباطأ سرعتها تدريجيا مع الاقتراب منه بسبب كتل خرسانية ضخمة محيطة، وأفادت مصادر عدة بأنّ الانتحاري أراد استهداف موكب عسكري كان على وشك عبور الحاجز.

وقال المتحدث باسم الشرطة الصومالية صادق دوديش، إن "الانفجار نجم عن هجوم انتحاري أراد استهداف موكب عسكري في المكان، قتل شخصان وأصيب 23 بينهم عسكريون". 

وأوضح الشرطي محمود عدن الذي كان موجوداً في المكان لحظة وقوع الانفجار، "إنها منطقة مكتظة تغادر منها الحافلات الصغيرة متوجهة إلى افغوي" على مسافة 25 كلم شمال غرب مقديشو.

ولفت شاهد إلى أنّ خمسة أشخاص قتلوا.

وقال فادوماو محمّد إنّ "انتحاريا وراء الانفجار، حاول الاصطدام بعربة عسكرية على وشك تجاوز الحاجز، لكنه فجر نفسه قبل ذلك. رأيت جثث خمسة أشخاص"، مشيراً إلى أن بعض الضحايا كانوا في حافلة صغيرة.

بدوره، قال الشاهد ضاهر شن إنّ "الانفجار ألحق أضرارا بحافلة صغيرة، وأصيب عدد من ركابها وقتل بعضهم".

ولم تتبن أي جهة الهجوم، لكن عمليات كهذه غالبا ما يشنها عناصر تابعة لحركة الشباب الإرهابية.

Top