الأخبار

خبيرة أوبئة تتوقع استمرار التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامة لسنوات

توقعت خبيرة بارزة في علم الأوبئة أن يضطر الناس إلى ارتداء الكمامة والالتزام بإجراءات التباعد الاجتماعي لسنوات قادمة، قبل أن تعود الحياة إلى طبيعتها.

وقالت ماري رامزي، رئيسة قسم المناعة في هيئة الصحة العامة في إنجلترا، إن هذه الإجراءات الأساسية قد تستمر حتى تنتهي الدول الأخرى من تلقيح سكانها، حسب ما ذكرته هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي».

وأضافت أن عودة الجمهور إلى الأحداث الكبرى تتطلب متابعة دقيقة وتعليمات واضحة بخصوص الحفاظ على السلامة.

وقالت إن «القيود البسيطة مثل الكمامة والتباعد الاجتماعي أصبحت مقبولة بين الناس، وسمحت بتنشيط الاقتصاد».

ومن بين هذه الإجراءات اختبارات الفيروس، والحجر الصحي والرسائل النصية الحكومية التي تشجع الناس على «تجنب مخاطر الإصابة بالفيروس طوعاً».
 

Top