الأخبار

فيسبوك تختبر إخفاء عدد الإعجابات من المنشورات على إنستغرام

من المرجح أن يقوم تطبيق "فيسبوك" قريبًا بإخفاء عدد الأشخاص الذين قاموا بالضغط على زر "أعجبني" على منشورات "آخر الأخبار" لحماية المستخدمين من الحسد والتقليل من عقلية التقليد.

ويقوم تطبيق انستغرام باختبار ذلك في 7 دول بما في ذلك كندا والبرازيل ، حيث يعرض على المستخدمين المنشور بضعة أسماء فقط من الأصدقاء المشتركين الذين ضغطوا على زر "أعجبني" وذلك بدلاً من العدد الإجمالي.

تتمثل الفكرة في منع المستخدمين من مقارنة أنفسهم بالآخرين وربما الشعور بعدم الرضى عن أنفسهم، خصوصاً إذا كانت منشوراتهم لا تحصل على أكبر عدد من الإعجابات. كما يمكن أن يمنع المستخدمين من حذف المشاركات التي يعتقدون أنها لا تحصل على عدد كافٍ من الإعجابات.

قالت المهندسة جين مانتشون وونج، التي لها تاريخ في استباق اكتشاف المزايا في عدد من التطبيقات، في تغريدة نشرتها عبر حسابها على موقع تويتر: "إن فيسبوك تعمل على اختبار إخفاء عدد الإعجابات أيضًا!". وأضافت: "تشير حقيقة أن فيسبوك تسير على خطى إنستغرام إلى أنهما (الشركتين) واثقتان من رجحان كفة إيجابيات إخفاء الإعجابات على كفية السلبيات".

من جهتها، رفضت شركة فيسبوك الإفصاح عن نتائج اختبار هذا التغيير في تطبيق إنستغرام، الذي بدأته في شهر نيسان/ أبريل الماضي في كندا، ثم أضافت 6 دول أخرى: البرازيل، وأستراليا، ونيوزيلندا، وإيطاليا، وإيرلندا، واليابان إلى الاختبار في شهر تموز/ يوليو الماضي.

ويُعتقد أن إخفاء عدد الإعجابات يمكن أن يقلل من عقلية التقليد، حيث يعجب الأشخاص ببعض المنشورات ليس حبًا بها؛ بل لأنها حصلت على عدد كبير من الإعجابات. كما قد يقلل هذا من الشعور بالمنافسة على فيسبوك، نظرًا لأن المستخدمين لن يقارنوا عدد الإعجابات الخاصة بالأصدقاء الأكثر شهرة، أو صناع المحتوى، الذين قد يشجعهم هذا على نشر ما هو أصيل، بدلًا من محاولة رفع الإعجابات ليراها الجميع.

Top